fbpx

المشاهد نت

ارتفاع أسعار المواد الغذائية في مأرب

محل تجاري

مأرب-عصام صبري

شكا مواطنون الارتفاع الذي وصفوه بالجنوني لأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية، وكذلك الدوائية خلال الأسبوع المنصرم جراء ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الريال اليمني.

ومع ارتفاع سعر صرف الدولار الواحد إلى مايقارب الـ900 ريال يمني، وصل سعر علبة الزبادي الحجم الصغير إلى مائتين وعشرين ريالاً في مدينة مأرب، كما وصل سعر عبوة الحليب المصنع محلياً الحجم الصغير في ذات المدينة، إلى ثلاثمائة ريال، بدلاً من بيعه بمائتي ريال قبيل ارتفاع الدولار، بحسب حديث مواطنين لـ”المشاهد”.

كما ارتفعت أسعار الأدوية المباعة في الصيدليات، وبالأخص الخاصة بالأمراض المزمنة إلى 35 في المائة، إذ ارتفع سعر دواء الأسبرين، إلى 1900ريال بدلاً من 800 ريال بحسب مواطنين.

إقرأ أيضاً  تحضيرات لعقد مؤتمر للإعلاميين الجنوبيين

وقال الصحفي محمد السامعي إنه «لأول مرة في تاريخ اليمن يحصل هذا الجنون في الأسعار وسط انهيار حاد في العملة».

وطالب السامعي في حديثه لـ”المشاهد”، الحكومة اليمنية بوضع حد، وبشكل عاجل لارتفاع الأسعار وانهيار الريال الذي يؤثر سلباً على الوضع المعيشي للمواطن اليمني.

وتحتضن مدينة مأرب وضواحيها آلاف المواطنين الذين نزحوا من مختلف المناطق الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي.

مقالات مشابهة