fbpx

المشاهد نت

حقوقيون يدينون مقتل المواطن في عدن

منظر عام لمدينة عدن - صورة ارشيفية

عدن-عصام صبري :

أدانت منظمة_سام للحقوق والحريات، مقتل المواطن محمد عبد الوهاب قاسم البردادي، 33 عاماً، يوم أمس الثلاثاء، بعد استدراجه من قبل جنود تابعين للواء الثامن بمنطقة الشيخ عثمان في مدينة عدن جنوبي اليمن.

وطالبت المنظمة في بيان مقتضب نشرته على صفحتها في “فيسبوك بكشف ملابسات موت المواطن البردادي، وأسبابها من قبل جهة قضائية مستقلة”.

وأوضح بيان منظمة سام، أنه بحسب شهود تواصلت معهم المنظمة فإن الضحية قٌتل بعد ساعتين من اعتقاله من قبل جنود من اللواء الثامن، حيث أٌحضرت جثته إلى المجمع الحصيني وعلى رقبته حبل بدعوى انتحاره.

وكان ناشطون قد تداولوا يوم أمس صورة المواطن محمد عبدالوهاب قاسم الصبري، المعروف بالبردادي، وهو متوفٍ لأسباب غير معلومة.

إقرأ أيضاً  مسلحون ينهبون سيارة إسعاف في تعز

وقال الناشط الدكتور نشوان السميري، إن المواطن البردادي، قتل شنقاً على أيدي عناصر أمنية بسبب خلاف بسيط مع بائع دجاج في عدن.

ولفت السميري، في منشور كتبه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إلى أن «خبرمقتل البردادي، اكتسى بعداً مناطقياً بإمتياز، وركز على مفردات مثل شمالي وتعز ويافع، لكنه أهمل مفردات مثل جريمة وتحقيق وعقاب وحقوق».

وتزايدت الجرائم الجنائية في مدينة عدن منذ سيطرة مايسمى بعناصر المجلس الانتقالي على أقسام الشرطة والأجهزة الأمنية فيها.

مقالات مشابهة