fbpx

مأرب.. الأطفال النازحون يجدون صعوبة في الالتحاق بالمدارس

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
تزايد عدد النازحين في مأرب - صورة أرشيفية

مأرب – صلاح بن غالب :

كشف مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة مأرب (شرق اليمن) أن نحو 130 ألف طفل وطفلة في مخيمات النزوح لايستطيعون مواصلة تعليمهم نظرًا لعدم توفر مستلزمات الدراسة للعام الدراسي الجديد 2021-2022.

وأوضح مدير الوحدة التنفيذية لشؤون مخيمات النازحين بالمحافظة سيف ناصر مثنى لـ”المشاهد” أن عدد مخيمات النزوح بالمحافظة بلغت 150 مخيمًا منها 73 مخيمًا مكونة من خيام مهترئة وأكواخ بدائية.

وأضاف ومع تدشين العام الدراسي الجديد فعندنا نحو 130 ألف طفل وطفلة في المخيمات بحاجة ماسة للمستلزمات الدراسية.

وأشار مثنى إلى أن هناك مدارس داخل المخيمات لكنها مزدحمة بالأطفال في ظل تزايد أعداد النازحين إلى المخيمات نظرًا لاستمرار الحرب في أطراف المحافظة.

منوهاً بأن محافظة مأرب تأوي 61% من نسبة النزوح بالجمهورية وأكبر مخيمات المحافظة مخيم الجفينة حيث يحوي 10 آلاف أسرة، بتعداد تجاوز أكثر من 75 ألف فرد، معظمهم نساء وأطفال.

إقرأ أيضاً  "ليندركينغ" يؤكد من عدن رفضه للتصعيد العسكري بمأرب

ولفت إلى أن 38 ألف أسرة غير مشمولة في المساعدات الإنسانية المقدمة من برنامج الغذاء العالمي منذ سبتمبر / أيلول 2018، وهو آخر تسجيل لمنظمة الغذاء العالمي في المخيمات، لم يتم تسجيل حالات إضافية للأسر النازحة بحجة عدم توفر الدعم الكافي لاستيعاب الأسر الجديدة، كما أن المخيمات بحاجة ماسة لتوفير المياه النظيفة في مخيمات القطاع الشمالي وقطاعات الوادي وصرواح ورغوان والجوبة والقطاع الجنوبي وهناك نقص في تقديم الخدمات الصحية خاصةً مع إنتشار الموجة الثالثة من كوفيد 19.

وناشد مثنى المنظمات الداعمة في الجانب الإنساني وخاصةً منظمة اليونيسيف للطفولة برفد الأطفال بالمستلزمات الدراسية لمواصلة التعليم للحد من تسرب الأطفال من التعليم.

وتشير آخر الإحصائيات بأن محافظة مأرب يتواجد فيها أكثر من مليونين و200 ألف نازح من مختلف المحافظات اليمنية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة