fbpx

احتجاجات في تعز تنديدًا بتدهور المعيشة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – محمد عبدالله

شهدت مدينة تعز الخاضعة لسيطرة الحكومة، الإثنين، احتجاجات غاضبة تنديدًا بتدهور العملة المحلية وارتفاع الأسعار.

وقال شهود عيان لـ “المشاهد“، إن المحتجين أغلقوا شوارع رئيسية في المدينة أبرزها “التحرير الأسفل”، “حوض الأشراف”، “صينة”، “وادي القاضي”، و”جولة سنان”، وأضرموا النار في إطارات السيارات الفارغة ومنعوا المركبات من العبور.

وجابت تظاهرة شعبية كبيرة شارع جمال وسط المدينة، وردد المشاركون فيها هتافات تندد بتدهور الوضع الخدمي والمعيشي وتطالب برحيل الحكومة.

وقال محتجون في أحاديث منفصلة لـ”المشاهد” إن هذه الاحتجاجات جاءت بعد أن نفد صبرهم عن صمت الحكومة، وعدم تحركها إزاء السقوط الكبير للعملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

وأضافوا أن زيادة الأسعار في السلع الأساسية فاقم من معاناتهم، خصوصًا في ظل عدم انتظام صرف المرتبات، وتوقف بعض المساعدات الإنسانية التي تعتمد عليها معظم الأسر بشكل رئيسي.

إقرأ أيضاً  الأحزاب اليمنية: الحكومة والتحالف فشلوا في مقاومة الحوثيين

وبالتزامن مع الاحتجاجات، أغلقت معظم البنوك والمحلات التجارية في مدينة تعز أبوابها احتجاجًا على تدهور العملة.

وقال التاجر محمد راشد لـ”المشاهد“، إن “الارتفاع الجنوني في الأسعار وهبوط العملة دفعنا للإضراب الشامل حتى يتم وضع حلول جذرية للأزمة التي تضرب القطاع الاقتصادي”.

وارتفعت مؤخرًا أسعار المواد الغذائية بشكل جنوني جراء التدهور غير المسبوق في تاريخ الريال اليمني، حيث تجاوز سعر الدولار الأمريكي الواحد 1200 ريالًا يمنيًا.

ومنذ أيام تشهد محافظات عدن وحضرموت وتعز احتجاجات غاضبة تنديدًا بتردي الخدمات والارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة