fbpx

تقرير: تنظيم القاعدة يمر بأزمة قيادة في الجزيرة العربية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
عناصر من تنظيم القاعدة الارهابي تهاجم نقطة عسكرية في ابين

حضرموت – وهب العواضي:

كشف تقرير بحثي عن أزمة قيادية يمر بها تنظيم القاعدة في الوقت الحالي، وتراجع نشاطه خلال السنوات الأخيرة في المنطقة العربية.

وقال تقرير أصدره مركز صنعاء للدراسات الإستراتيجية أمس السبت، إن التنظيم الذي يتخذ اليمن مقرًا له، تراجع خلال السنوات الأخيرة ومازال مستمرًا بذلك في ظل أزمة القيادة التي يمر بها.

وأضاف التقرير أن ذلك التراجع يعود إلى عجز قيادته الحالية من التعامل بثقة مع الأزمة التي يمر بها التنظيم خصوصًا بعد أن خسر عددًا من القادة البارزين فيه بفترة وجيزة.

ونقل التقرير عن جهادي سابق في التنظيم وكان مقربًا من أسامة بن لادن قال إن التنظيم في اليمن سيدخل في حالة جمود لسنوات قادمة، معزيًا ذلك إلى عدم كفاءة الزعيم الحالي للتنظيم “خالد باطرفي” لمقومات القيادة وافتقاره للرؤية الإستراتيجية، بالإضافة إلى كونه متطرفًا عقائديًا.

إقرأ أيضاً  التحالف يعلن عن تدمير زورق مفخخ في البحر الأحمر

وذكر التقرير أن الرجل الثاني في التنظيم “إبراهيم القوصي” لا يختلف كثيرًا عن باطرفي، مشيرًا إلى أن مشاكل التنظيم القيادية ظهرت منذ مقتل الزعيم الأسبق للتنظيم “ناصر الوحشي”.

وبحسب التقرير فإن التنظيم أخطأ في قراءة نوايا السعودية منذ عام 2015 وكشف نفسه أمنيًا وسمح لنفسه بالانجرار في حرب التحالف ضد الحوثيين في الوقت الذي سمحت به الظروف ليوسع نفوذه، مشيرًا إلى أن ذلك جعل التنظيم يخسر معظم معاقله الرئيسية في محافظات عدة وانخفاض عملياته المحلية.

وينشط التنظيم بين الفترة والأخرى في عدة محافظات جنوب اليمن خصوصًا في أبين الذي نفذ فيها مؤخرًا عمليات هجمومية ضد قوات موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وتنفذ الطائرات بدون طيار أمريكية غارات جوية بين الحين والآخر، في مدن يمنية عديدة سيما حضرموت وشبوة ومأرب، مستهدفةً تجمعات لقادة بارزين في التنظيم.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة