fbpx

شائعة زيارة محافظ الحديدة لمديرية حيس

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
تبين أن الصورة المتداولة لزيارة محافظ الحديدة لحيس تعود لفبراير 2018

الحديدة – هلال كامل

الادعاء

“برفقة ضباط إماراتيين.. محافظ الحديدة يدخل لأول مرة مديرية حيس منذ 3 سنوات من سيطرة الحوثيين عليها”

الناشر

كريتر سكاي

برس بي

علي القميشي

صالح العولقي

مبارك صيمع

محمد أحمد بارحمة

فرعوني

موزع برس

عمر باشيبه

الخبر المتداول

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، السبت 20 نوفمبر الجاري، صورةً لمحافظ الحديدة المعيّن من الحكومة اليمنية الحسن طاهر، من أمام مبنى إدارة أمن مديرية حيس (جنوبي الحديدة)، وقالوا إن الصورة من زيارة المحافظ للمديرية التي تشهد مواجهاتٍ بين القوات الحكومية وقوات جماعة الحوثي، وتحدث ناشطون أن الصورة هي الأولى للمحافظ طاهر في المديرية منذ ثلاث سنوات، وأنه زار المديرية رفقة ضباطٍ إماراتيين.

تحقق المشاهد

بالعودة إلى حقيقة ما تم تداوله، وباستخدام أدوات البحث العكسي للصور، والاستعانة بالمصادر المفتوحة، تبين أن الصورة قديمة وتعود إلى السابع من فبراير 2018، وهي المرة الأولى التي زار فيها محافظ الحديدة التابع للحكومة اليمنية، مديرية حيس، عقب السيطرة على مركز المديرية من القوات الحكومية، بعد مواجهات مع جماعة الحوثي، وزارها ثانية في الـ30 من سبتمبر 2020، وترأس اجتماعًا للسلطة المحلية والمكاتب التنفيذية فيها، بحسب ما أوردته وكالة “سبأ” الحكومية.

ونشر موقع “العربية نت” الخبر لأول مرة الأربعاء 7 فبراير 2018، تحت عنوان “بالصور.. مسؤول يمني يتجول في حيس بعد تحريرها من الحوثي”، ونشر موقع صحيفة “عدن الغد” بذات التاريخ “بالصور: محافظ الحديدة يدخل مدينة حيس ويعلن الانتصار على جماعة الحوثي”، موقع “المندب نيوز” هو الآخر نشر في اليوم ذاته “محافظ محافظة الحديدة يزور مديرية حيس ويتفقد جوانب الحياة فيها بعد التحرير”.

إقرأ أيضاً  تتفاقم شهريًا.. حرب النساء المنسية!

ونفى أنور بورجي، مدير مكتب محافظ الحديدة، صحة ما نُشر، مؤكدًا لـ”المشاهد” أن المحافظ لم يزر حيس ذلك اليوم، ولكنه زارها من قبل للاطلاع على الوضع فيها، ولا صحة لما يتم تداوله.

الناشط السياسي من أبناء الحديدة عثمان عيدروس، يرى أن من تداول الصورة لم يكن يُدرك أنها قديمة، ولكن توظيفها سياقيًا يتماشى مع من يريد أن يقول بأن الإمارات هي من تقف وراء عملية التحرير الكامل لمديرية حيس.

السياق الزمني

يتم تداول هذا الخبر في ظل معارك جديدة تشهدها مديرية حيس منذ أيام، وتقودها ألوية تهامية مسنودة بألوية العمالقة، بهدف استكمال السيطرة على كافة مناطق المديرية، يأتي ذلك بعد انسحاب القوات المشتركة من نحو 100 كيلومتر من مناطق كانت تسيطر عليها منذ عام 2018، جنوب محافظة الحديدة.

المصادر

أدوات البحث العكسي للصور – العربية نت – وكالة سبأ الحكومية – مدير مكتب محافظ الحديدة – ناشط سياسي

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة