fbpx

مناشدات لإطلاق سراح الصحفي ماجد ياسين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

إب _ وداد ناصر:

يتواصل احتجاز الصحفي ماجد ياسين في مدينة إب منذ أكثر من شهرمن قبل جماعة الحوثي.

وكانت قوة أمنية اعتقلت الصحفي مساء الأربعاء في 24 نوفمبر بعد عودته من المشاركة في فعالية رياضية.

ورغم المناشدات المستمرة لإطلاق سراح الصحفي ماجد ياسين إلا أن جماعة لم تستجب للمناشدات.

وناشد نشطاء وصحفيون عبر وسائل التواصل بالإفراج عن الصحفي ياسين، الذي ما زال مصيره مجهولًا حتى الآن.

وفي السياق طالب الصحفي أحمد غراب في منشور له عبر الفيسبوك رصده “المشاهد” المسؤولين في محافظة إب بإطلاق ماجد ياسين موضحًا “بأن ياسين شخص محب لوطنه ونشط في المجال الرياضي ومتطوع في أعمال الخير للفقراء والمساكين”.

وأشار إلى أن استمرار اعتقال ماجد ياسين يزيد من معاناة أسرته وأطفاله.

إقرأ أيضاً  وفاه الكاتب الصحفي المقالح في صنعاء

ولفت غراب إلى أن تهمة اعتقال ياسين تتعلق بمنشورات في الفيسبوك، مضيفًا “تظل مجرد رأي شخصي لا يستوجب ليلة حزن واحدة لأسرته وأطفاله”.

ومنذ اندلاع الحرب والصحفي ياسين يعيش في محافظة إب التي تسيطر عليها جماعة الحوثي، وتعرض مؤخرًا لمضايقات وسبق وتم اعتقاله على خلفية تدوينات عبر صفحتة عن قضايا فساد في المحافظة.

وفي مطلع ديسمبر حملت منظمة سام للحقوق والحريات جماعة الحوثي مسؤولية اعتقال ياسين التي وصفته بالاعتقال الـ”التعسفي”، مؤكدة أن التعبير عن الرأي حق مكفول لكل إنسان.

و دعت جماعة الحوثي للإفراج الفوري عن الصحفي ياسين المعتقل في سجونها.

يشار إلى أن نقابة الصحفيين اليمنيين وثقت خلال الربع الثالث من العام 2021، 28 حالة انتهاك طالت الصحفيين والحريات الإعلامية.

.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة