التحذير من تفشي وباء “الدفتيريا القاتل” بعد وفاة واصابة العشرات في إب وصنعاء

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
البكتريا المسببة الدفتيريا القاتل

المشاهد  – خاص:

أعلن  مصدر طبي فى صنعاء  عن اكتشاف 8 حالات اصابة بوباء “الدفتيريا القاتل”  في العاصمة صنعاء

كما اعلن بمديرية السدة  بمحافظة إب التي تبعد عن العاصمة صنعاء بحدود (193) كم،  عن وفاة  شابين ، بعد إصابتهم بداء الدفتيريا البكتيري.

وبحسب مصادر محلية في محافظة إب  “فإن  الشابين الطالبين في المرحلة الثانوية أسامة زيد، وخالد محمد الغراسي ،  توفيا بعد إصابتهما بالداء، خلال اليومين الماضيين”.

وقال الدكتورأحمد الجويد نائب مديرالمركزالطبي الكوري بصنعاء” أن هناك حالات لم يتم الاعلان عنها بسبب انهيارالنظام الصحي في العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات اليمنية ”

وأضاف الجويد متحدثا لـ”المشاهد ” : “يجب مواجهة انتشار وتفشي  وباء الدفتيريا بنفس الجهود التي تبذل لمواجهة وباء الكوليرا ، لان كلاء الوبائين معديين وفي حال عدم مواجته حتما سيقضي على حياة المصاب  ”

وأشار الدكتور الجويد الى ” ضرورة إعادة حملات التطعيم التي كانت تنفذ قبل الحرب في عدد من المناطق والمحافظات اليمنية لان تلك الحملات الوقائية كانت تحمي ملايين الاطفال من الاصابة بأمراض عديدة  تخلص منها العالم منذ أزمان غابرة ”

إقرأ أيضاً  حملة عسكرية لمنع تهريب الأفارقة عبر مناطق الساحل الغربي

ويعتبر الدفتيريا من الامراض القاتلة التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي بسبب بكتريا الخناق الوتدية، وهي بكتريا هوائيه، ومرض معدي وقاتل في بعض الأحيان، وينتقل الميكروب عن طريق الرذاذ، و يتكاثر بمنطقة الغشاء المخاطي المبطن للفم و الحلق ويسبب التهابهم، وبعض الأنواع يفرز سموم قوية من الممكن أن تسبب تلف بالقلب والكلى والجهاز العصبي، كما أنه يوجد نوع أخف من الميكروب يصيب الجلد فقط، و الأكثر عرضة للإصابة أولئك الذين لم يلقحوا لقاح الخماسي أو ما كان يسمى سابقا باللقاح الثلاثي .

وتعاني المناطق الخاضعة لسيطرت الحوثيين من تردي الاوضاع الصحية ومنها انتشرت أوبئة وأمراض فتاكة الى عدد من المحافظات والمناطق اليمنية كالكوليرا.

ويخشى أطباء من انتشار مرض ” الدفتيريا” في مناطق العشوائيات ومخيمات النازحين والمناطق النائية  لافتقارها من أدنى المقومات الصحية لمواجهة الوباء في ظل عجز السلطات الحكومية وضعف عمل المنظمات الدولية المهتمة بتقديم الخدمات الطبية في اليمن .

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي