مدير محمية برع يطالب الجهات المختصة بتقديم الدعم لحماية المحمية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الحديدة- فاروق محمد:

قال مدير محمية برع في محافظة الحديدة (غرب اليمن)، عبدالقادر أحمد يغنم، إن المحمية، ومنذ 9 سنوات، تعاني من الإهمال من قبل الجهات المختصة، ولم تعد مساحة المحمية كما هي.
وأكد يغنم لـ”المشاهد” أن إدارة المحمية تعاني من مشكلة الحد من عملية الاحتطاب من قبل المواطنين، ومحاولة البسط على الاأراضي في أطراف المحمية، وفي المرتفعات الجبلية منها.
وأضاف أنه تم تقديم دراسات للجهات المختصة، ومنها الهئية العامة لحماية البيئة، ووزارة المياه، للمحافظة على محمية برع، ومنها عمل أحواض مائية لا تؤثر في تغيير بيئة المحمية، للاستفادة من مياه الأمطار لتغذية المحمية بالمياه، وإنعاش الوضع السياحي فيها، من خلال عمل استراحات فندقية تتيح للقادمين إليها من مختلف المحافظات، البقاء فيها. مشيراً إلى أن القادمين الآن إلى المحمية يضطرون للانتقال إلى مدينة الحديدة للمبيت والعودة صباح اليوم التالي لاستكمال زيارة المحمية.
وقال يغنم إن كل الدراسات التي تم تقديمها، لم تجد الاهتمام والتجاوب من قبل الجهات المعنية، ولم ينفذ منها شيء.
واشار إلى أن المحمية تعد من أجمل المحميات في الوطن العربي، وتقدر مساحتها بـ4 هكتارات، ويوجد فيها مختلف أنواع الحيوانات، منها النمر العربي، بالإضافة إلى ما يزيد عن 20 صنفاً من الطيور، وأكثر من 300 شجرة متنوعة، فضلاً عن عشرات الزواحف.
وطالب مدير محمية برع عبدالقادر يغنم الهيئة العامة لحماية البئية ووزارة المياه، باعتماد مخصصات مالية لحماية وتطوير المحمية، مؤكداً أن الرسوم التي يتم تحصيلها، وهي 100 ريال على كل زائر، لا تغطي حتى رواتب العاملين في المحمية.
وتعتبر محمية برع إحدى المحميات الطبيعية، التي اقترحت ضمن الاستراتيجية الوطنية للتنوع الحيوي في اليمن، إذ تمثل ما تبقى من الغابات ذات الكثافة في شبه الجزيرة العربية، وبخاصة التنوع الحيواني، بالإضافة إلى التنوع النباتي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي