دعوات للإفراج عن الصحفيين في اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – محمد عبدالله:

دعت 22 منظمة يمنية حقوقية، الإثنين، إلى سرعة الإفراج عن الصحفيين، مجددةً رفضها لأحكام الإعدام بحق أربعة صحفيين.

وقال بيان مشترك أصدرته 22 منظمة حقوقية، منها منظمة صحفيات بلا قيود ومنظمة سام للحقوق والحريات، ومرصد الحريات الإعلامية، إن اليمن يشهد تراجعًا مخيفًا للحريات الإعلامية، تتصاعد حدتها كل عام مع استمرار الحرب التي دخلت عامها السابع.

وأوضح البيان الصادر بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف 3 مايو/ أيار من كل عام، أن عدد حالات الانتهاك التي طالت الصحفيين في البلاد خلال العام الماضي، بلغت 143 حالة، بينها 3 حالات قتل.

وذكر أن 10 من الصحفيين لا زالوا رهن الاعتقال منذ أكثر من 5أعوام؛ تم الحكم على 4 منهم بالإعدام من قبل جماعة الحوثي في إبريل/ نيسان 2020 على خلفية قضايا نشر.

وأشار البيان الذي وصل “المشاهد” نسخة منه، إلى أن الصحفيين اليمنيين يدفعون يوميًا فاتورة باهظة جراء عملهم المهني في تغطية الأحداث، فضلًا عن الانتهاكات التي يتعرضون لها.

وأضاف أن التجريف الذي حدث للحريات الصحفية بات كارثيًا، لافتًا إلى أن كثيرًا من المدن اليمنية تحولت إلى مناطق مغلقة للصوت الواحد وغاب التنوع الإعلامي الذي كانت تتمتع به اليمن في كثير من مدنها.

إقرأ أيضاً  المشاهد ينعي مراسله في الضالع

وجددت المنظمات، رفضها لأحكام الإعدام بحق الصحفيين الأربعة: (عبد الخالق عمران، وتوفيق المنصوري، وحارث حميد، وأكرم الوليدي) المختطفين منذ ما يقارب 5 أعوام في سجون الحوثيين.

ودعا البيان إلى وقف الانتهاكات اليومية التي تمارس ضدّ الصحفيين ومحاسبة مرتكبي الاعتداءات ضدهم وعدم إفلاتهم من العقاب وتقديمهم للعدالة.

وعبّرت المنظمات عن أملها في تقديم كل المساندة والدعم للإعلام اليمني لاسيما الإعلام المستقل الذي يواجه تحديات كبيرة في ظل الاستقطاب الإعلامي الذي تولد كنتيجة للصراع الحاصل في اليمن، وفق البيان.

في السياق، دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، أطراف النزاع إلى حماية الصحفيين وعائلاتهم في البلاد.

وبمناسبة “اليوم العالمي لحرية الصحافة”، قال غريفيث عبر “تويتر”، إن مساحة حرية الصحافة تتقلص باستمرار في ‎اليمن، مشيرًا إلى أن الصحفيين يواجهون مخاطر كبيرة.

وطالب المبعوث الأممي جميع الأطراف بالإفراج الفوري عن الصحفيين المحتجزين.

ويواجه الصحفيون والمؤسسات الإعلامية في اليمن تحديات كثيرة في ظل استمرار الحرب وغياب الحلول والاجراءات للحد من الانتهاكات.

ووثقت نقابة الصحفيين اليمنيين 1400 حالة انتهاك ضد الصحفيين منذ بدء الحرب في البلاد، بينها 39 حالة قتل.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة