fbpx

60 مليون دولار لتأمين غذاء 5 ملايين يمني

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

متابعة – محمد عبدالله

أعلنت السعودية، توقيع برنامج تعاون مشترك مع برنامج الأغذية العالمي لدعم اليمن بـ 60 مليون دولار.

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس)، إن البرنامج يهدف إلى تأمين 68 ألف و545 طناً من المواد الغذائية لأكثر من 4 ملايين و900 ألف فرد ممن يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد في اليمن.

وذكرت أن البرنامج يستمر لمدة ستة اشهر وسيشمل “محافظات الضالع، والبيضاء، والحديدة، والجوف، ذمار، وحجة، إب، وصعدة وصنعاء، وتعز، وأبين، والمهرة، وحضرموت، ومأرب”.

ووفق الوكالة فإن ذلك الدعم يأتي وفقاً لخطة الاستجابة الإنسانية للعام 2021م وتقرير التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي (IPC) لمنع حدوث مجاعة في اليمن.

والأربعاء، أعلن البنك الدولي أنّه وافق على تقديم 150 مليون دولار مِنحة لليمن لزيادة إمكانية حصول اليمنيين على الخدمات الأساسية في مجالات الصحّة والتغذية والمياه والصرف الصحّي.

وكان وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، حذر منتصف يونيو/حزيران الماضي، حذر من نقص التمويل وتأثير ذلك على تقديم الخدمات للمحتاجين، مشيرًا إلى أن مشاريع لمنظمتي اليونيسف والصحة العالمية ستتوقف خلال أغسطس وسبتمبر المقبلين.

إقرأ أيضاً  نزوح اكثر من 2000 أسرة في الحديدة خلال 11 يوم

ولفت إلى أن تعهدات المانحين وصلت حتى الآن إلى أكثر من 200 مليون دولار.

ومن المقرر أن تنظم السويد وسويسرا حدثا إنسانيا عن اليمن على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر المقبل.

وكانت الأمم المتحدة قد نظمت مطلع مارس/آذار الماضي، مؤتمرا افتراضيا دوليا للمانحين، بهدف الحصول على تمويل بقيمة 3.85 مليار دولار لتوسيع نطاق العمليات الإنسانية في اليمن. لكن المانحون تعهدوا بتقديم 1.7 مليار دولار.

وتشير الإحصاءات الأممية إلى أن أكثر من 16 مليون يمني سيعانون من الجوع هذا العام، وأن ما يقرب من 50 ألفا يعيشون بالفعل في ظروف شبيهة بالمجاعة.

وتحذّر وكالات تابعة للأمم المتحدة من أن 400 ألف طفل تحت سن الخامسة يواجهون خطر الموت جرّاء سوء التغذية الحاد في 2021، في زيادة بنسبة 22 بالمئة عن العام 2020.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة