fbpx

المشاهد نت

اعتقال صحفي في عدن

الصحفي أحمد ماهر

عدن – صالح اللحجي

أعلن صحفيون في مدينة عدن (جنوب اليمن)، تضامنهم مع الصحفي أحمد ماهر وشقيقه، الذَين اعتقلهما مسلحون، أمس السبت الماضي، من منزلهما، شمال المدينة، واقتادوهما إلى جهة مجهولة.

وكان مسلحون مجهولون اقتحموا، السبت منزل الصحفي، الواقع في مديرية دار سعد، شمال عدن، واعتقلوا الزميل ماهر برفقة شقيقه مياس.

وقال سكان محليون في مديرية دار سعد، لـ “المشاهد” إن ملسحين ملثمين، يستقلون مركبة عسكرية، داهموا الحي الذي يقطنه الصحفي أحمد ماهر، واقتحموا منزله واقتادوه هو وشقيقه مياس إلى جهة مجهولة.

وأضاف السكان أن المسلحين اعتقلوا مواطن آخر يدعى ريدان الصبيحي إلا أن مجاميع مسلحة من قبائل الصبيحة تجمعوا في الحي وأجبروا المسلحين على المغادرة وإخلاء سبيل المعتقل الصبيحي.

إقرأ أيضاً  السفير الهولندي يعبر عن أسفه لاستمرار الإنتهاكات  ضد الصحفيين في اليمن

في ذات السياق، أعلن عدد من الصحفيين في مدينة عدن تضامنهم مع زميلهم أحمد ماهر، وطالب رئيس مؤسسة “عدن الغد” الصحفي فتحي بن لرزق في موقعه على الفيس بوك رصده “المشاهد” مدير أمن المحافظة للتدخل وسرعة الإفراج عنه.

واستغرب لزرق من عملية اعتقال صحفي بسبب رأيه وكتابته الصحفية، حد وصفه.

وغادر الصحفي أحمد ماهر مدينة عدن، منذ منتصف اغسطس/آب 2019، ليستقر في مدينة تعز شمالاً (الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية)؛ بسبب صدور مذكرة اعتقال بحقه؛ لمعارضته وانتقاده سياسة المجلس الانتقالي الجنوبي الذي سيطر على مدينة عدن حينها.

مقالات مشابهة