fbpx

المشاهد نت

بحث عودة انخراط الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار بالحديدة

الحديدة – منال شرف :

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني مع رئيس البعثة الأممية في الحديدة إمكانية إعادة انخراط الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار بالحديدة.

وأكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني، أحمد عوض بن مبارك، خلال لقاءه اليوم، برئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)، ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار، الجنرال مايكل بيري، ونائبة رئيس البعثة، فيفيان فان دي بيري، إمكانية انخراط الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار بالحديدة، في حال تم التوصل إلى حل مقبول للأسباب التي أدت لتعليق عمل الفريق.

وفي اللقاء الذي جاء لمناقشة وضع البعثة وسبل تعزيز أدائها، قال بن مبارك إن على البعثة التركيز على مهامها المنوطة، وفقًا لولايتها المنصوص عليها في قرارات مجلس الأمن، بحسب وكالة الأنباء الحكومية سبأ.

وعدد بن مبارك المهام والمتمثلة بـ “إعادة انتشار القوات العسكرية خارج مدينة الحديدة، وتمكين قوات الأمن المحلية من القيام بواجبها وفقًا لقوائم العام 2014م، وإخلاء الموانئ من جماعة الحوثي، ونزع الألغام التي زرعتها الجماعة في مدينة الحديدة ومحيطها”.

إقرأ أيضاً  غروندبرغ في صنعاء لبحث فرص تمديد الهدنة

وذكر بن مبارك البعثة بمهامها المتعلقة بتنفيذ اتفاق ستكهولم بشكل كامل، بما في ذلك توريد كافة العوائد المتحصلة من ميناء الحديدة للحساب الخاص في فرع البنك المركزي في الحديدة، لدفع رواتب الموظفين في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة الحوثيين.

من جهته، قال الجنرال بيري، بحسب الوكالة سبأ، إنه يتفهم ملاحظات الجانب الحكومي بشأن مهام البعثة الأممية في الحديدة الواجب القيام بها.

وعبر الجنرال بيري عن استعداده للتعاون مع الحكومة بما من شأنه تحقيق الأهداف الاستراتيجية لوجود البعثة في الحديدة.

وكان قد علق الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار بالحديدة مشاركته في اللجنة، إثر استهداف الحوثيين لضابط الارتباط عن الفريق، العقيد محمد الصليحي، أثناء عمله بنقطة أممية للمراقبة في محيط مدينة الحديدة.

مقالات مشابهة