fbpx

المشاهد نت

الانتقالي يجند أفراداً جدد في قوات النخبة الحضرمية

حضرموت – وضاح الجليل :

يسعى المجلس الانتقالي الجنوبي إلى نقل أنشطته إلى محافظة حضرموت عبر ما يعرف بالنخبة الحضرمية الموالية لدولة الإمارات.

وذكر جنود في مدينة المكلا مركز محافظة حضرموت لـ”المشاهد” أن قيادات في المجلس الانتقالي بدأت منذ ثلاثة أيام بتسجيل جنود وأفراد تابعين للمنطقة الأولى، وما يعرف بالنخبة الحضرمية لضمهم مقابل دفع رواتبهم المتوقفة منذ عدة أشهر، وزيادة ألفين ريال سعودي عليها.

وقال مصدر فى السلطة المحلية إن قيادة السلطة المحلية ترفض هذه الإجراءات، إلا أن جنوداً أكدوا أن الكثير من زملائهم الذين تم استقطابهم خلال اليومين الماضيين؛ شاركوا في محاولة السيطرة على مديرية عزان في محافظة شبوة اليوم.

وحسب الجنود فإن عمليات استقبال المجندين وتسجيلهم يتم في معسكر لواء بارشيد في منطقة الريان وبعض النقاط والمنشآت التابعة له في مدينة المكلا، وفي مدينة بروم الساحلية غرب المكلا.

إقرأ أيضاً  اليوم.. "ناشئو اليمن" يواجهون "المغرب"

وفي ذات السياق منعت قوات النخبة الحضرمية الموالية للإمارات المسافرين القادمين من المحافظات الشمالية من دخول المحافظة.

وقال مسافرون ” للمشاهد ” عالقون فى مدينتي بروم ورأس حويرة الواقعة في مديرية غيل باوزير شمال المكلا إن قوات النخبة الحضرمية منعتهم من مواصلة سفرهم إلى حضرموت بحجة أنهم من المحافظات الشمالية وبأنهم ينتمون للتنظيمات الإرهابية حسب زعمها.

وأكد شهود عيان لـ”المشاهد” إنهم شاهدوا مئات المواطنين عالقين في المدينتين في انتظار السماح لهم بالوصول إلى المكلا؛ في حين اضطر آخرون إلى العودة أدراجهم بسبب الإجراءات التي تقوم بها النقاط العسكرية التابعة للنخبة ووصفوها بالتعسفية.

ولوحظ أن قيادات وأعضاء في المجلس الانتقالي تلجأ إلى استغلال انقطاعات الكهرباء في المحافظة للتحريض ضد الحكومة واتهامها بالفساد، وتحرض ضد الموالين لها .

مقالات مشابهة