fbpx

المشاهد نت

شباب يمنيون يقدمون مطالبهم لمؤتمر نيروبي

متابعات -خالد الحميري :

دعا شباب وشابات اليمن المشاركون في اللقاء التشاوري الذي عقده صندوق الأمم المتحدة للسكان في صنعاء قبل أيام قادة العالم في قمة نيروبي إلى ضرورة إدماج المجتمعات التي تعيش في سياق النزاع والأزمات الإنسانية، وتلبية احتياجاتهم الخاصة لبرامج الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة.

ورحبوا في بيان حصل “المشاهد” على نسخة منه، بمسودة الإلتزامات التي أولت اهتماماً لمشاركة الشباب في اللقاء، داعين إلى تخصيص نسبة مئوية لمشاركة الشباب في البرامج والميزانيات.

وطالب شباب وشابات اليمن مؤتمر نيروبي بإصلاح التعليم وتطويره ليكون مستجيباً للمهارات الحياتية والمواطنة واحتياجات سوق العمل والسلام وإدماج مبدأ الشمولية لبرامج التمكين الاقتصادي.

كما طالبوا القمة بتبني تدخلات خاصة تهدف لتحسين اقتصاد الشباب، وتتبع نهجاً تحولياً يدعم مشاركة الشباب في جميع مستويات القطاع الاقتصادي الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، بما فيها برامج التوطين وبرامج إعادة الاعمار.

إقرأ أيضاً  توقعات باستمرار هطول الأمطار في عدة محافظات يمنية

وشددوا على أهمية إحترام حقوق الانسان في أوقات الحرب والسلم، الإعتراف بحقوق الشباب المدنية والسياسية والإجتماعية الإقتصادية وحمايتها، وتفعيل ودعم دور الشباب والشابات في برامج الحماية.

وطالبوا بمشاركة فاعلة ومهيكلة وقائمة على خطة عمل مزمنة وممولة بين الشباب ومنظمات المجتمع المدني للشباب، والحكومات والمنظمات الدولية من أجل تحقيق الإلتزامات.

وعبروا عن أملهم في أن تسهم مطالبهم بوضع حدٍ لمعاناة اليمنيين من دون تمييز على أساس الجنس أو العمر أو الإعاقة أو الانتماءات الدينية والاجتماعية، وأن تنظر القمة بعين المسئولية لتلبية احتياجات المجتمعات تحت ظروف النزاع.

وكان ثلاثون شاباً وشابة شاركوا في اللقاء التشاوري الخاص بالشباب حول المؤتمر الدولي للسكان والتنمية بصنعاء الذي أقامته منظمة شباب بلا حدود للتنمية الأربعاء الماضي بصنعاء بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA).


مقالات مشابهة