الإنقاذ الوطني الجنوبي يعلن عن رفضه لاتفاق الرياض

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

متابعات – محمد فارع :

أعلن المجلس السياسي لمجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي اليوم رفضه لاتفاق الرياض الذي تم توقيعه أمس بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي في العاصمة السعودية الرياض .

وأضاف البيان الذي حصل “المشاهد” على نسخة منه أن الاتفاق يشرعن لما أسماه “السلوك المليشاوي” المرتهن للخارج حسب وصف البيان، معتبراً الاتفاق هو مكافأة لمن يستمد مشروعيته وينفذ أجندةً من الدول الخارجية التي تدعمه.

وأشار البيان إلى أن الاتفاق يكرس فكرة المحاصصة التي اعتبرها البيان أحد أهم عوامل الحرب في المراحل السابقة في اليمن.

واعتبر البيان أن الاتفاق بكل تفاصيله “أعطى شرعيةً للاحتلال الأجنبي وخاصة السعودي في البقاء، وحق إدارة الأمور السيادية و المحلية في البلاد”.

واتهم البيان السعودية والإمارات بفرض بنود الاتفاق فرضاً واصفاً أن إرادة الطرفين الحكومي والانتقالي مغيبة، لافتا إلى أن الطرفين أكرها على التوقيع لكل ماورد في الاتفاق .

وشدد البيان على رفض أي اتفاق لاينص صراحة وبوضوح على خروج القوات الأجنبية دون قيد أو شرط من اليمن اولاً، ولا ويحفظ استقلال الوطن وقراره السيادي ثانياً، ولايستمد قراراته ومشروعيته من الشعب عبر الوسائل القانونية كالانتخابات والاستفتاءات حسب ماجاء في البيان.

إقرأ أيضاً  تعز : تواصل الاحتجاجات للأسبوع الثالث

ودعا البيان “القوى الوطنية إلى رص الصفوف ونبذ الخلافات والاستعداد لمواجهة الاحتلال وأهدافه وأعوانه، وإسقاط مشاريعه وخلق شراكة وطنية حقيقية تهيئ الظروف لإعادة السلطة للشعب ليكون له القول الفصل في تقرير مصيره” مجددا رفضه للاتفاق باعتباره ” يحمل في طياته بذور الخلاف والتشظي التي تخدم مصلحة القوى الخارجية وأذنابها”

يشار إلى أن قيادات سياسية وقبلية أعلنت قبل أشهر عن إشهار مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي في محافظة المهرة (جنوب شرقي اليمن) ومن أبرز أهدافه التي أعلن عنها “السعي لوقف الحرب ورفع الحصار، وإنقاذ اليمن من حالة الانقسام والتشظي، والاستمرار في رفض كل محاولات الاقتطاع والاجتزاء لأراضي البلاد وجزره، ومنع أي استحداثات يقوم بها التحالف السعودي الإماراتي بطريقة مباشرة أو عن طريق أدواته المحلية”.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي