أمن الضالع: خطاب التحريض كان سببًا في استهداف المنظمات الدولية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الضالع – ابراهيم ناجي :

أكد مدير أمن محافظة الضالع العميد عدلان الحتس أن إدارة البحث الجنائي انتهت من استكمال جمع الحيثيات الأولية بخصوص الاستهداف المسلح الذي تعرضت له منظمات دولية تعمل في المجال الإنساني الإغاثي في المحافظة.
وأضاف الحتس لـ”المشاهد” أن الأمن جمع بقايا المقذوفات وكل ماله علاقة باستهداف المنظمات الدولية الأربع، نافيًا في ذات الوقت أن تكون التفجيرات تحمل  بصمات تنظيم القاعدة أو داعش، معتبرًا “أنها أفعال إجرامية ارتكبها حمقى ومتعصبين؛ نتيجة التحريض على المنظمات، أو جهات أخرى لتحقيق أهداف خاصة بها“، مشيرًا إلى عدم إمكانية توجيه أي تهمة لأي طرف في اللحظة الراهنة.
وأشار الحتس إلى أن خطاب بعض خطباء المساجد فيه تحريض على المنظمات، مضيفًا أن خطاب التحريض”هومن منح المجرمين الضوء الأخضر لارتكاب هذه الأفعال”. 
وحمل الحتس المنظمات جزءًا من المسؤولية، مشيرًا إلى أن ”المنظمات الدولية لم تطلب من إدارة أمن الضالع حمايتها واعتمدت على مسلحين  مدنيين”.
وقال الحتس إن إدارة الأمن  وضعت خطة لحلول مستعجلة لوقف الاعتداءات على المنظمات الدولية العاملة في محافظة الضالع، منها تكليف وحدات أمنية لحماية مقار كافة المنظمات الدولية في المحافظة. 
وكان مسلحون مجهولون قد استهدفوا مقرات 4 منظمات دولية تعمل في المجال الإنساني والإغاثي في محافظة الضالع جنوب اليمن قبل يومين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي