الكشف عن سبب إغلاق مصنع الحديد في حضرموت

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
مصنع الحديد في حضرموت - صورة ارشيفية

حضرموت – عصام صبري:

أُغلق مصنع المكلا للحديد والصلب”misc” الواقع في منطقة الريان بالمكلا عاصمة محافظة حضرموت شرقي اليمن.

وأرجع مصدر تجاري سبب إغلاق المصنع، إلى عدم التزام السلطة المحلية بمحافظة حضرموت بتزويد محطة كهرباء خاصة، بالوقود المشغل لها وهي المحطة التي تملكها مجموعة باجرش التجارية والمالكة أيضاً لمصنع المكلا.

وقال المصدر المقرب من إدارة مصنع المكلا لـ”المشاهد”، إن “التكاليف المالية لتزويد مصنع الحديد والصلب بالمكلا، بالوقود المشغل للمصنع كانت باهضة، إضافة إلى أن السلطة المحلية ألزمت شركة باجرش للكهرباء، بتزويد مناطق أخرى بالكهرباء على حساب الطاقة الكهربائية المخصصة لتشغيل المصنع، الأمر الذي دفع إدارة المصنع لتحمل مرتبات الموظفين لشهرين، وكذا تكاليف النفقات التشغيلية للمصنع، بالتالي تعرض المصنع لخسارة تراكمية”.

وأوضح المصدر، أن “إدارة مصنع المكلا للحديد والصلب تعرضت لحرب شعواء من قبل تجار منافسين يعملون في مجال استيراد الحديد والصلب التركي، إضافة إلى اصطناع عراقيل من قبل نافذين في الدولة متواطئين مع أولئك التجار بهدف إفشال عمل المصنع منذ افتتاحه”.

إقرأ أيضاً  طائرة أممية تقل قيادات حوثية تصل مطار صنعاء

وبدأ تجهيز مصنع المكلا للحديد والصلب عام 2011، لكن المصنع دشن التشغيل التجريبي لإنتاج أول دفعة لحديد التسليح في شهر ديسمبر من العام الماضي.

وكان المصنع يوفر فرصة عمل لأكثر من 400 وظيفة للشباب، ويعمل بطاقة إنتاجية تقدر بـ 500 ألف طن سنوياً، بطاقة يومية 1500 طن.

ويضم مجلس إدارة المصنع شركة باجرش وشركة الرحاب، والصندوق العربي للتنمية الاجتماعية، والهيئة العامة للتأمينات والمعاشات.

ويعاني المستثمرون اليمنيون من مضايقات دفعت الكثير منهم لإغلاق مشاريعهم داخل اليمن، والهجرة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة