fbpx

المشاهد نت

عسكريون محتجون يتسببون بأزمة وقود في عدن

أزمة وقود بعدن - أرشيفية

المشاهد – خاص

بدأت بوادر أزمةٍ في الوقود والمشتقات النفطية تضرب مدينة عدن (جنوب اليمن)؛ بسبب تصعيد المتقاعدين العسكريين احتجاجتهم؛ للمطالبة بصرف مرتباتهم المتأخرة.

وأكدت مصادر محلية لـ “المشاهد“، أن العسكريين المحتجين استحدثوا خيامًا للاعتصامات أمام بوابة ميناء الزيت في مديرية البريقة، غرب عدن؛ وهو ما أدى إلى منع خروج شاحنات المشتقات النفطية.

وأضافت المصادر أن المعتصمين نصبوا خيامًا أخرى أمام الطريق المؤدية إلى ميناء الحاويات، بجانب جولة كالتكس في مديرية المنصورة.

وبدأت مؤشرات أزمة الوقود الجديدة بالظهور بعد إغلاق عدد من محطات المشتقات النفطية، وامتناعها عن تزويد المركبات بالوقود، بالإضافة إلى ارتفاع سعر اسطوانات الغاز المنزلي لتتجاوز 6500 ريال للاسطوانة الواحدة.

إقرأ أيضاً  العليمي: الحوثيون لن يفوزوا بقلوب اليمنيين

ويعتصم المئات من العسكريين الجنوبيين أمام بوابة مقر قيادة التحالف العربي في مديرية البريقة، منذ أكثر من خمسة شهور؛ مطالبين بسرعة صرف رواتبهم المتأخرة.

وكان المحتجون قد هددوا قبل أسابيع بتصعيد احتجاجتهم، وهو ما تحقق اليوم من خلال استحداث خيم للاعتصام أمام بوابة مينائي الزيت والحاويات في عدن.    

مقالات مشابهة