fbpx

المشاهد نت

مفاوضات لإعادة فتح مطار صنعاء

مطار صنعاء -صورة ارشيفية

صنعاء – مازن فارس :

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، أنها تجري مفاوضات مع جماعة الحوثي بهدف إعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات الإنسانية.

وقال تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، وصل “المشاهد” نسخة منه، إن المفاوضات مع السلطات في صنعاء لا تزال جارية، لضمان فتح المطار ونقل المعدات والمختصين ذات الصلة بفيروس كورونا جوًا.

وأوضح أن تعليـق العمليـات في مطـار صنعـاء الدولي في 9 سـبتمبر الجاري أدى إلى تأجيـل وصـول 207 أطنـان متريـة مـن معـدات الاسـتجابة لكوفيـد-19 وعامليـن في المجـال الإنساني.

وأشار التقرير إلى أن المؤشـرات لا تزال توحي باستمرار انتشار فيروس كورونا، وبأن عدد الحالات المؤكدة والوفيات أقل من الأعداد الفعلية.

وأرجع التقرير الانخفاض في عدد الحالات التي تم الإبلاغ عنها جزئيًا إلى الافتقار إلى مرافق الفحص وتأخر الأشخاص عن السعي للحصول على العلاج بسبب الخوف من الوصم إلى جانب الصعوبات التي تتعلق بالوصول إلى المراكز العلاجية.

ووفق التقرير فإن شركاء العمل الإنساني (مع الأمم المتحدة) يعملون على زيادة الترصد للمرض، وإرسـال موظفين مخصصين لمواجهة الفيروس، ضمن نطاق الوكالات، وتتبع أثر المرض على برامج الرعاية الصحية الروتينية ذات الأولوية.

إقرأ أيضاً  احتجاجات تجتاح مدن وادي حضرموت

وكان الحوثيون قد أعلنوا في 9 سبتمبر الحالي، إغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات الإنسانية الأممية؛ بسبب نفاد الوقود.

ومنذ 9 أغسطس/آب 2016، بقيت خدمات مطار صنعاء مقتصرة على استقبال طائرات الأمم المتحدة ، بعد أن أغلق أمام الرحلات التجارية التي انتقلت إلى مطار عدن الدولي الخاضع للحكومة.

وفي مطلع سبتمبر، حذرت الأمم المتحدة من زيادة معدلات تفشي فيروس كورونا في اليمن، نتيجة نقص تمويل البرامج الإنسانية وأزمة الوقود.

وحتى مساء أمس الاثنين، بلغ إجمالي الحالات المؤكد اصابتها بفيروس كورونا في مناطق الحكومة، 2030 إصابة بينها 587 وفاة، و1266 حالة تعاف.

ولا تشمل هذه الإحصائية مناطق سيطرة الحوثيين الذين أعلنوا في مايو الماضي، تسجيل 4 إصابات بكورونا بينها حالة وفاة، وسط اتهامات رسمية وشعبية للجماعة بالتكتم عن العدد الحقيقي للضحايا.

مقالات مشابهة