fbpx

مأرب.. مواجهات عسكرية لليوم الثالث على التوالي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة ارشيفية من مواجهات عسكرية في مأرب

مأرب – محمد شرف :

تتواصل المعارك العنيفة بين مسلحي جماعة الحوثي والقوات الحكومية، لليوم الثالث على التوالي.

واوضح مصدر عسكري في قيادة المنطقة العسكرية السابعة التابعة للقوات الحكومية لـ” المشاهد” ، إن القوات الحكومية تخوض مواجهات متواصلة مع مسلحي جماعة الحوثي عقب تمكنهم من التسلل إلى أطراف قاعدة ماس العسكرية، على بعد نحو 45 كم شمال غرب مدينة مأرب.

ونفى المصدر صحة الأنباء المتحدثة عن سيطرة جماعة الحوثي على القاعدة العسكرية التي تستخدم كمقر لقيادة المنطقة العسكرية السابعة، مؤكدًا، أن المعارك تدور في الأطراف الشمالية والشمالية الغربية للقاعدة وأن قوات الجيش تستميت لاستعادتها.

وتأتي هذه المعارك بعد أسابيع من هجمات مكثفة شنتها جماعة الحوثي على القاعدة، سقط فيها العشرات بين قتيل وجريح حسب مصادر عسكرية ، وتمكنوا من تحقيق اختراق مهم بنقل المعارك إلى داخل قاعدة ماس العسكرية الهامة.

وأدت المعارك العنيفة التي تشهدها جبهات محافظة مأرب المختلفة إلى توافد المئات من النازحين من مناطق التماس والمناطق المقاربة إلى مواقع أقل تهديدًا.

إقرأ أيضاً  الشعلة يواصل احتكار بطولات كرة الطائرة

وادت المواجهات العسكرية الى نزوح عشرات المدنيين واعلنت المنظمة الدولية للهجرة أنها سجلت 101،675 حالة نزوح جديدة نحو مدينة مأرب والمناطق المحيطة بها منذ بداية العام الجاري.

وأضافت المنظمة في توضيح إعلامي صادر عنها أنه ومع تقدم الخطوط الأمامية بشكل أكبر، من المحتمل حدوث المزيد من عمليات النزوح لمرة ثانية وثالثة في الأشهر المقبلة.

وبحسب المنظمة استقبلت مدينة مأرب وحدها ما يقدر بـ 71،456 نازحًا جديدًا في عام 2020 (70٪ من النازحين إلى مأرب هذا العام).

وتستضيف المدينة بالفعل أكبر مجمع نزوح في البلاد (37498 مقيمًا نازحًا)، وإضافة إلى استقبال تدفق النازحين داخليًا، تستضيف مأرب أيضًا ما يقرب من 5000 مهاجرًا أفريقيًا تقطعت بهم السبل، يعيش معظمهم في المدينة لمدة لا تقل عن سبعة أشهر.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة