المبعوث الأممي إلى اليمن يصل العاصمة السعودية الرياض .

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الرياض ـ فاطمة العنسي :

طالب المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، وأمين عام مجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي بالضغط على جماعة الحوثي؛ لوقف هجومها على محافظة مأرب.

جاء ذلك خلال استقبال الحجرف لغريفيث في مقر الأمانة العامة للمجلس بالرياض، لبحث تطورات الأزمة اليمنية، وفق وكالة الأنباء السعودية (واس).

وأكد الجانبان على أهمية التنسيق لدعوة المجتمع الدولي للضغط على جماعة الحوثي، لوقف هجومها على مأرب و”استهداف المدنيين والمخيمات”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، اليوم الثلاثاء، عن وصول المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى الرياض في زيارة لبحث سبل وقف إطلاق النار في اليمن.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، للصحفيين في مقر المنظمة الدولية بنيويورك، إن غريفيث وصل الرياض، مساء الإثنين، في إطار “مساعيه للتوصل إلى وقف لإطلاق النار على مستوى البلاد وتخفيف معاناة الشعب اليمني واستئناف العملية السياسية”، وفق ما أفاد موقع أخبار الأمم المتحدة بوقت مبكر الثلاثاء.

إقرأ أيضاً  المبعوث السويدي لليمن: لا توجد خطط لاستضافة مشاورات حاليًا

وأضاف الموقع أنه “من المتوقع أن يجتمع غريفيث في الأيام القليلة المقبلة مع مسؤولين ودبلوماسيين يمنيين وسعوديين”، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ورحب الاتحاد الأوروبي، أمس الإثنين، بالالتزام القوي للولايات المتحدة لوقف الحرب المستمرة في اليمن منذ ما يقارب السبع سنوات.

جاء ذلك خلال اجتماع مشترك عقده سفراء الاتحاد الأوروبي لدى اليمن مع المبعوث الأمريكي الخاص تيم ليندركينج، نشر فحواه حساب بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن على “تويتر”.

وأضافت البعثة: “ناقش السفراء مجالات التعاون الممكن بين الاتحاد الأوروبي الولايات المتحدة لتحقيق هذا الهدف”، دون تفاصيل أكثر.

وتأتي زيارة المبعوث الأممي بالتزامن مع استمرار التصعيد العسكري بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي في جبهه مأرب شمال شرقي البلاد.

وأدت الاشتباكات المسلحة و المستمرة منذ ثلاثة أسابيع من الشهر الجاري، إلى سقوط قتلى وجرحى بالإضافة إلى نزوح العشرات، في ظل دعوات دولية لوقف إطلاق النار.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة