غوتيريش: لا ينبغي ادخار أي جهد لتحقيق السلام في اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريش

نيويورك – فاطمة العنسي :

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مساء أمس الأربعاء، أنه، “لا ينبغي ادخار أي جهد لتخفيف معاناة الشعب اليمني وإنهاء الصراع المدمر، وتمهيد الطريق نحو تحقيق سلام عادل ومستدام في اليمن”.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، إن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث “يعمل على تأمين وقف إطلاق النار على المستوى الوطني، وإعادة فتح مطار صنعاء، وضمان التدفق المنتظم للوقود وغيره من السلع إلى اليمن عبر ميناء الحديدة (غربي البلاد)”.

وأضاف غوتيريش، عبر بيان صحفي حصل “المشاهد” على نسخة منه – أن غريفيث يعمل أيضاً على الانتقال إلى عملية سياسية جامعة للتوصل إلى تسوية شاملة يتم التفاوض عليها من أجل إنهاء الصراع”، وفق موقع أخبار الأمم المتحدة.

وأعرب الأمين العام، عن امتنانه لسلطان عمان هيثم بن طارق آل سعيد، لدعمه البناء والأساسي المبعوث الأممي غريفيث.

إقرأ أيضاً  "نساء حول الطاولة".. تحليل مشاركة اليمنيات في مفاوضات السلام

مشيرًِا إلى تطلعاته إلى مواصلة العمل مع السلطنة والشركاء الآخرين للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة في اليمن.

وفي سياق متصل، عبرت الخارجية العمانية، الثلاثاء الماضي، عن أملها إلى التوصل لتسوية سياسية ونتيجة مرجوة في “القريب العاجل” في اليمن.

وقالت عبر بيان لها إن، “السلطنة مستمرة في العمل عن كثب مع المملكة العربية السعودية والمبعوثين الأممي والأمريكي الخاصين باليمن والأطراف اليمنية المعنية بهدف التوصل إلى تسوية سياسية شاملة لإنهاء الأزمة اليمنية القائمة”.

وأجرى المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، محادثات خلال الأيام القليلة الماضية مع مسؤولين عمانيين، في إطار بذل جهوده إلى تسوية سياسية شاملة، لوقف إطلاق النار وإحلال السلام المستدام في اليمن.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة