fbpx

مواطنو تعز يشكون استمرار ارتفاع تعرفة الكهرباء

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – شهاب العفيف

اشتكى مواطنون في مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن)، من استمرار ارتفاع سعر تعرفة الكهربائية التجارية.

وقال المواطنين في أحاديثهم لـ”المشاهد” إنهم تسلموا فواتير الاستهلاك من الكهرباء للنصف الأول من شهر يونيو/حزيران الجاري بنفس قيمة سعر الكيلو في الشهر السابق، والتي وصلت قرابة ال 500 ريال للكيلو وات الواحد.

وأضافوا أنه لم يتم تنفيذ الاتفاق الذي تم توقيعه بين مالكي شركات الكهرباء التجارية بالمدينة والسلطة المحلية نهاية الشهر المنصرم.

وقال المواطن صلاح اليوسفي إنه استلم فاتورة الكهرباء من إحدى شركات الكهرباء التجارية المشترك بها في منزله بمنطقة بير باشا، حيث وصلت قيمة الاستهلاك أكثر من 60 ألف ريال يمني، خلال أسبوعين فقط.

واعتبر اليوسفي، عبر منشور على صفحته في “فيسبوك”، رصده “المشاهد“، أن الحسنة التي وصفها بـ”الصغيرة” كانت قدمتها السلطة المحلية بتخفيض 50 ريال من قيمة بيع الكيلو الواحد و1000 من الاشتراك الشهري ولم تنفذها.

إقرأ أيضاً  الإداري جمال: الصقر سيواصل مسيرة الإنجازات

مؤكدًا أن استخفاف مُلاك الشركات بالمواطنين مصدره النسبة المخصومة للمسؤولين في السلطة المحلية.

من جهته قال أحد العاملين في شركة يمن كو للكهرباء التجارية، لـ”المشاهد“: إن السلطة المحلية لم تفِ بتعهداتها في سداد المديونية المطلوبة من المتنفذين.

وأطلق ناشطون وإعلاميون حملة إلكترونية نهاية الشهر المنصرم، على مواقع التواصل الاجتماعي تندد بزيادة تعرفة الكهرباء، وتطالب السلطة المحلية في المدينة بتفعيل العمل في مؤسسة الكهرباء العامة.

وفي نهاية مايو/آيار الماضي، تم توقيع محضر بين السلطة المحلية ومالكي الشركات، والذي تضمن تخفيض سعر تعرفة بيع الكهرباء للمواطن إلى 350 ريال للكيلو وات الواحد.

وحدد الاتفاق قيمة الاشتراك الشهري ب 1000 ريال للمنشآت، و2000 ريال للمستهلكين التُجار.

كما تضمن الاتفاق تولي السلطة المحلية حماية مولدات الكهرباء والمستثمرين، بالإضافة إلى ضمان تسديد المديونية التي لدى المؤسسات الحكومية والعسكرية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة