fbpx

مصدر أكاديمي: حملات تحريض تستهدف أساتذة جامعة تعز

تعز – سالم الصبري

استهحن مصدر مسؤول بمجلس جامعة تعز حملة التحريض التي يتعرض لها رئيس الدائرة الإعلامية بالجامعة، الدكتور منصور القدسي، بعد اجتزاء تصريحاته ومحاولة توظيفها بطريقة رخيصة.

وقال المصدر في بيان حصل “المشاهد” على نسخة منه: إن القائمين على حملة التحريض ضد الدكتور القدسي تجاهلوا كثير من تصريحاته التي أشار فيها إلى أن جماعة الحوثي حولت الجامعة لساحة حرب، قبل أن يستعيدها أبطال المقاومة والجيش، وإستئناف العملية التعليمية عقب تحرير مركزها الرئيسي في منطقة الحبيل.

وأضاف المصدر أن هذا الإجتزاء يعد بمثابة إساءة وتقليل من تضحيات أبناء تعز وبطولات الجيش الوطني في مواجهة جماعة الحوثي.

وأوضح المصدر أن الدكتور القدسي مشهود له مقاومته لجماعة الحوثي وهو يقوم بواجبه التدريسي والنقابي في جامعة الحديدة خلال عامي 2015-2016.

حيث اعتبر حربهم على تعز بالعبثية والإجرامية وثمن تضحيات المقاومة والقوات الحكومية في مواجهة هذه الجماعة، وهي مواقف وطنية تحسب له ولا تزال شاهدا له في منشورته المتواجدة بصفحته في الفيس بوك، إضافة لنشاطه النقابي والإعلامي ضد توجهات الجماعة في ملشنة الجامعات بمناطق سيطرتها.

كما تعرض بسبب كل تلك المواقف المشرفة للتهديد بالتصفية الجسدية من المشرف الأمني بمدينة الحديدة، وبعد فشل محاولة اعتقاله، قام مسلحو المليشيا باقتحام شقته بالسكن الجامعي، وتم فصله من جامعة الحديدة ووقف كل مستحقاته، إضافة لأساليب الترهيب والتجويع والتشويه التي يتعرض لها بين وفترة وأخرى؛ لإسكات صوته في مناهضة جماعة الحوثي.

إقرأ أيضاً  توقعات جديدة باستمرار هطول الأمطار

ونوه البيان المصدر أن الجامعة استوعبت العشرات من الكفاءات الأكاديمية المشردة من مناطق سيطرة جماعة الحوثي؛ للاستفادة من خبراتها العلمية في خدمة الجامعة والمحافظة والحيلولة دون هجرة هذه العقول إلى خارج الوطن.

ودعا المصدر إلى عدم الانجرار وراء حملات التضليل، لكونها لا تستهدف شخص وحياة الدكتور القدسي وحسب، بقدر ما تستهدف التحريض ضد قرار مجلس الجامعة، والذي يمثل أعلى سلطة داخل الحرم الجامعي والمخوّل له قانونيًا رسم السياسات التعليمية المناسبة للجامعة.

ونوه المصدر إلى أن نجاح الجامعة هو نتيجة إشراف مجلس الجامعة ومتابعته الحثيثة على عقد العشرات من الورش العلمية لتحديث وتطوير البرامج التعليمية، وفقا لمعايير الجودة والاعتماد الاكاديمي المتبعة في الجامعات العالمية العريقة.

حيث قادت رئاسة المجلس بقيادة البروفسور محمد الشعيبي معركة استعادة الحياة بمدينة تعز لإسناد ودعم قيادة الجيش في استكمال تحرير المحافظة، وإظهار تعز كعاصمة للثقافة والعلم والتصدي لحملات التشوية التي تحاول شيطنتها.من قبل مليشيا الحوثي.

وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي ابتداء من يوم أمس السبت حملة منظمة استهدفت رئيس الدائرة الاعلامية بجامعة تعز الدكتور منصور القدسي، وذلك على خلفية تصريحات إعلامية نقلتها قناة الحدث السعودية حول الأوضاع التعليمية بجامعة تعز، والاعتداء المتكررة من قبل قيادات تابعة لوحدات عسكرية وامنية بتعز، وهو ما اعتبره البعض إساءة لتعز وتضحيات أبناءها في معاركهم ضد جماعة الحوثي منذ أكثر من 6 سنوات، حد قولهم.

مقالات مشابهة