fbpx

انتحال الصفة الشرعية لشركة اتصالات يمنية بصنعاء

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – شهاب العفيف

أعلنت الشركة اليمنية للهاتف النقال “سبأفون”، الجمعة، عن قيام منتحل لصفة رئيس مجلس إدارة الشركة في صنعاء بالترتيب لعقد جمعية عمومية غير شرعية، الشهر الجاري.

وقالت شركة سبأفون فرع عدن، في بيان رصده “المشاهد” نسخة منه، إن منتحل صفة رئيس مجلس الإدارة عبدالله الشاعر، يرتب لعقد جمعية عمومية بداية شهر يوليو/تموز الجاري لمساهمين مزعومين لا يمت أي منهم بصلة لمساهمي الشركة الشرعيين ولا يمثلونهم بأي صورة قانونية.

وأضافت الشركة، أن “الشاعر ينتحل تلك الصفة غير الشرعية؛ نتيجة قيامه مع جماعة مسلحة تابعة للحوثيين بصنعاء بالسطو المسلح والاستيلاء على مبنى مقر الشركة السابق ومحتوياته وأصول الشركة بالمناطق الخاضعة لسلطات جماعة الحوثي في 31 يوليو 2019”.

وأكدت شركة سبأفون من مقرها الرئيس بعدن ومساهميها وإدارتها الشرعية على إدانتهم ورفضهم قيام الجماعة بالسطو والاستيلاء وانتحال الصفات بالدعوة لعقد جمعية عمومية لمساهمين مزعومين غير شرعيين.

ونوهت جميع المعنيين والجهات الرسمية بعدم القبول بهكذا إجراءات باطلة أو التعامل مع نتائج وقرارات تصدرها جمعيات عمومية لمساهمي الشركة المزعومين، يعقدها بالمخالفة للقانون منتحلو صفات مدراء بالشركة ورئيس مجلس إدارة غير شرعيين ومن والاهم وأعانهم على هكذا ممارسات غير شرعية.

إقرأ أيضاً  تعز.. التوعية بسرطان يصيب النساء

كما حذرت شركة سبأفون منتحلي الصفة بصنعاء وحملتهم كامل المسئولية عن نتائج عقد اجتماع غير شرعي بصنعاء، أو إتخاذ أي قرارات غير قانونية، بما فيها تلك المتعلقة برفع أو تخفيض رأس المال، وتعديل نسب حصص المساهمين بالشركة أو التصرف بأي من أصول الشركة، وغير ذلك من القرارات التي لا يملكها إلا مساهمي الشركة الشرعيين باجتماع صحيح يعقد وفقاً للقانون والنظام الأساسي للشركة.

وتؤكد شركة سبأفون من مقرها الرئيس بعدن على التزامها بسياسة الحكومة اليمنية في كل ما يتعلق بتشغيل شبكة الاتصالات للهاتف النقال وتقديم خدمات الاتصالات لعموم مواطني اليمن بموجب القوانين والأنظمة النافذة.

وأشارت إلى أنها ستقدم بلاغ وشكوى بهذا الخصوص للجهات الرسمية والنيابة العامة ضد المسئولين عن جميع الأفعال والممارسات المرفوضة وغير القانونية، التي يتخذها منتحلو صفة مجلس إدارة و موظفين ومدراء بالشركة، كونهم مسئولين بصورة مباشرة عن أعمال وقائع السطو والاستيلاء على الأصول والمقرات، وانتحال صفة رئيس مجلس إدارة الشركة ومدراء وموظفين بالشركة، وعقد جمعيات عمومية غير قانونية.

وكانت الشركة اليمنية للهاتف النقال “سبأفون” قد أعلنت نهاية العام 2019، نقل مقر الشركة الرئيسي من صنعاء إلى العاصمة المؤقتة عدن.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة