fbpx

توزيع منح الابتعاث الدراسي مناصفةً بين الشمال والجنوب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – متابعات

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد الوصابي: إن آلية تقسيم منح المبتعثين للدراسة، والمقدمة من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، ستقسم مناصفةً، بواقع 50% بين المحافظات الشمالية والجنوبية.

مشيرًا في مقابلة تلفزيونية، رصدها “المشاهد”، إلى أن حصة كل محافظة ستخضع لنسبة عدد السكان.

ولفت الدكتور الوصابي إلى أن اتفاقية الدعم المقدمة من البرنامج السعودي للطلاب اليمنيين المبتعثين للدراسة في الخارج؛ بدأت مشاوراتها الأولية منذُ أكتوبر الماضي؛ نتيجة للفرق ما بين الأرباع التي يستلمها الطالب والمفترض أن يستلمها، وذلك نتيجة عن قلة الإيرادات بسبب الأزمات.

وأضاف أن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن تجاوب بشكل كبير، واستطاعت الوزارة تلبية المتطلبات الفنية خلال فترة وجيزة، لاتفاقية تقديم مساعدات مالية لدفع المخصصات الشهرية للطلبة اليمنيين المبتعثين في الخارج بإجمالي 46 مليون دولار.

وتشمل الاتفاقية المساعدات المالية الخاصة بالربعين الثالث والرابع للعام 2020، والربعين الأول والثاني للعام 2021.

إقرأ أيضاً  "MTN" تعلن الخروج من اليمن

وأوضح الوزير الوصابي أن: “المنحة لن تشمل الطلاب الدارسين في الخارج على حسابهم الشخصي، وأن المساعدات المالية المقدمة لكل ربع سيتم تحديده بناءً على كشوفات الأسماء المرفوعة من قبل الوزارة والتي سيعتمدها البرنامج السعودي.

وبما يتعلق بآلية التقسيم؛ أكد أنَّ: “الدولة ملزمة بدفع تكاليف المصاريف الدراسية لأبناء السلك الدبلوماسي العامل في الخارج”.

موضحًا إنَّ هذه المنحة ستساعد الحكومة على الوفاء بالتزاماتها تجاه أبنائها الطلاب المبتعثين في الخارج، معَ انتظام صرف مساعداتهم المالية، ومخصصاتهم الشهرية ورسومهم الدراسية في وقتها المحدد.

وكانت وزارة التعليم العالي قد أشارت -بتصريح سابق- البدء بتحويل وصرف مبالغ الربع الثالث للعام الدراسي 2020، بمبلغ إجمالي 10 ملايين و974 ألفاً و930 دولاراً أمريكياً؛ لتغطية المستحقات الدراسية والمخصصات الشهرية لعدد 6136 طالباً وطالبة من المبتعثين اليمنيين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة