fbpx

المبعوث الأممي إلى اليمن ينهي أول زيارة رسمية للسعودية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الرياض ـ فاطمة العنسي:

أنهى المبعوث الأممي إلى اليمن السويدي هانز جروندبرج، الجمعة، زيارة الرسمية إلى المملكة العربية السعودية، والتي التقى فيها عددًا من المسؤولين اليمنيين والسعوديين في زيارة هي الأولى منذ توليه لمنصبه الجديد مطلع الشهر الجاري.

وذكر بيان صادر عن مكتب المبعوث الأممي، رصده “المشاهد”، “أن جروندبرج، اختتم، زيارته إلى الرياض والتي التقى خلالها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وعددًا من كبار معاونيه في الدولة، بالإضافة إلى لقاءات أخرى مع مسؤولين سعوديين وخليجيين، وسفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن إلى اليمن”.

وأكد المبعوث الأممي خلال اللقاء الذي جمعه بالرئيس هادي، “عزمه على الإصغاء إلى الأطراف والانخراط في مناقشات جادة ومستمرة حول سبل المضي قدمًا نحو تسوية سياسية شاملة تحاكي تطلّعات كافة اليمنيين رجالاً ونساءً”، وفق البيان.

وشدّد المبعوث الأممي جروبندبرج في البيان، على أنّ الالتزام الجاد من قبل جميع الأطراف بالانخراط بحسن نية، خطوة أولى ضرورية لإحراز تقدّم في الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة من أجل السلام.

إقرأ أيضاً  غروندبرغ يتعهد بفتح المعابر الرئيسية بتعز

وقال: “لقد استمعت إلى أولويات الحكومة وأجرينا حواراً بنّاءً حول التحديات الحالية وكيفية المضي قدمًا في طريق السلام والوصول إلى تسوية سياسية شاملة ترضي تطلعات كل اليمنيين”.

ولفت البيان إلى أن المبعوث الأممي تبادل وجهات النظر مع ممثلي عدد من الأحزاب السياسية اليمنية حول سبل إعادة إحياء العملية السياسية، بالإضافة إلى عقد اجتماعٍ خاصٍ مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، ومع مسؤولين سعوديين وسفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن إلى اليمن، لمناقشة عدد من القضايا والمقترحات المتعلقة بملف الأزمة في اليمن.

وأفاد البيان أن المبعوث الأممي الخاص لدى اليمن، رحب خلال تلك اللقاءات بالانخراط الجليّ في دعم مهمته بشكل فعّال، كما أثنى على الاستعداد الذي أبداه الجميع للعمل معه من أجل دعم عملية سياسية بقيادة يمنية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة