fbpx

800 ألف وثيقة محفوظة بالمركز الوطني بوادي حضرموت

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

حضرموت – خالد بلحاج
بلغ عدد الوثائق الذي تم إنجازها وإعادة حفظها في أرشيف المركز الوطني للوثائق بوادي حضرموت، 800 ألف وثيقة مختلفة.

وبحسب المدير العام للمركز، محمد الحداد، فإن هذه الوثائق تعود للسلطات المحلية المتعاقبة في أربع محافظات (حضرموت، شبوة، المهرة وسقطرى).

وتختلف نوعية الوثائق التي يحتضنها المركز، وتشمل أملاكا وأوقافا، وأحكاما ومراسلات وخرائط وصورا، وسجلات مالية وإدارية، وتخضع هذه الوثائق لقانون الوثائق رقم (21) لسنة 2002، ولائحته التنفيذية رقم (7) لسنة 2004.

وأشار الحداد إلى أن هذه الوثائق جُمعت من كافة الأرشفة الخاصة بالأجهزة الإدارية للدول المتعاقبة على السلطات المحلية في المحافظات الأربع، وما زال المركز مستمر في حصر كل الوثائق من أجل الحفاظ عليها من التلف والاندثار؛ كونها “كنز تاريخي”.

ولفت مدير المركز الوطني للوثائق بوادي حضرموت إلى أن هناك مسئوليات جسيمة تقع على عاتق المركز في حفظ تلك الوثائق للمحافظات الأربع التي تتميز بأنها مترامية الأطراف.

إقرأ أيضاً  انتزاع 1443 لغمًا وعبوة ناسفة خلال أسبوع

مؤكداُ حاجة المركز إلى أجهزة كمبيوتر لحفظ الوثائق، وكادر مؤهل، واعتماد ميزانية تشغيلية، وإنشاء مبنى خاص للمركز، يضم فيه جميع الإدارات المكونة للمركز، بموجب التقسيمات الإدارية.

كما يحتاج المركز إلى توفير مركبات نقل للخروج إلى المناطق البعيدة الواقعة تحت سيطرة المركز؛ وكذا لحصر وترحيل الوثائق منها إلى المركز، وإنشاء خزائن حديدية بسعة كبيرة لحفظ كل الوثائق من الاندثار والتلف والسرقة والحريق.

وطالب الحداد السلطات المحلية الإسهام في وضع الحلول المناسبة لهذه الصعوبات؛ لضمان استمرارية العمل وحفظ الوثائق وحمايتها.. داعياً جميع الجهات إلى الحفاظ على أرشفة الوثائق من التلف والاهتمام بها.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة