fbpx

المبعوث الأمريكي: التصعيد العسكري في مأرب أكبر عقبة أمام السلام

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عمان – فاطمة العنسي:

أكد المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، أن تصعيد جماعة جماعة الحوثي، في محافظة مأرب (شمال شرق البلاد)، أكبر عقبة أمام تحقيق السلام في اليمن.

ولفت المبعوث الأمريكي، ليندركينغ خلال مقابلة مع قناة “العربية” السعودية، إلى أنه لا يوجد حل عسكري للحرب في اليمن، مشيرًا إلى أنه لايوجد أي دليل على أن إيران تريد إنهاء الحرب الدائرة في اليمن.

ونوه ليندركينغ، إلى أن التدريب والدعم الذي تقدمه إيران للحوثيين أمر سلبي برمته، ويساعد في تأجيج الصراع، وهو مصدر قلق كبير، ويقف ضد رغبة المجتمع الدولي في التهدئة.

وقال المبعوث الأمريكي “إذا أرادت إيران أن تبدي وجهها الحسن للمنطقة، وحسن النوايا تجاه استقرار المنطقة، فإن اليمن نقطةُ بداية جيدة لهم، دعونا ننتظر لنرى التغير في السلوك الإيراني حيال اليمن، وسنكون من المرحبين بهذا التغيير”.

إقرأ أيضاً  برعاية أممية.. لقاء تشاوري لأصوات السلام النسوية

وأضاف: “شهدنا زيادة في الهجمات الحوثية على الأراضي السعودية وهذه هجمات لابد من وقفها، وبهذا يمكننا أن نبدأ بتغيير مسار الحرب”.

في سياق متصل، حذر وزير الإعلام في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، أمس الجمعة، عبر سلسلة من التغريدات على حسابه في “تويتر”، من مأساة إنسانية وشيكة جراء تزايد موجة النزوح الثانية والثالثة لآلاف الأسر النازحة في مديريات جنوب محافظة مأرب (رحبة، الجوبة، حريب) وغرب محافظة شبوة (بيحان، عين، عسيلان) بسبب استمرار تصعيد جماعة الحوثي وقصفها التجمعات السكنية ومخيمات النزوح بمختلف أنواع الأسلحة.

ودعا الإرياني، المنظمات الدولية وهيئات الإغاثة الإنسانية لإسناد جهود الحكومة والسلطة المحلية بمأرب وتلبية الاحتياجات الإنسانية الطارئة جراء ارتفاع حركة النزوح.

مطالبًا المجتمع الدولي والأمم المتحدة بممارسة ضغط حقيقي على جماعة الحوثيين لوقف تصعيدها العسكري واستهدافها الممنهج للأعيان المدنية الذي يدفع ثمنه المدنيون الأبرياء.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة