fbpx

تجدد المطالب بمنع تصدير ثروات حضرموت

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

حضرموت – إكرام فرج

دعا حلف ومؤتمر حضرموت الجامع، أمس الثلاثاء، الحكومة اليمنية والسلطات المحلية بالمحافظة إلى التجاوب السريع مع مقررات لقاء حرو العام، المنعقد مؤخرا.

وتضمنت مخرجات لقاء حرو العام، منع تصدير النفط إلى خارج حضرموت، ابتداء من الشحنة القادمة؛ مبررةً ذلك بفساد الحكومة وعدم استفادة مواطني حضرموت من ريع هذه الثروة.

كما قرر اللقاء وقف تصدير الثروة السمكية والحيوانية والزراعية من حضرموت، حتى استيفاء حاجة السوق المحلي، وذلك ابتداءً من يوم السبت القادم، 11 ديسمبر/كانون أول الجاري.

وشدد اللقاء على ضرورة إنشاء النقاط الشعبية على مداخل ومخارج حضرموت، ابتداءً من يوم الأربعاء القادم، 8 ديسمبر/كانون أول الجاري.

ودعا لقاء حرو العام كافة أبناء حضرموت إلى التوحد ومباركة خطوات اللقاء ولجانه المنبثقة، ومساندتها من أجل حضرموت أرضا وإنسانا.

وفي تصريح إعلامي، قالت الناطقة الرسمية باسم حلف ومؤتمر حضرموت الجامع، الدكتورة الدكتورة دعاء سالم باوزير، إن ما جاء من قرارات يأتي من أجل حضرموت والجنوب عموما.

إقرأ أيضاً  الألغام تقتل وتصيب مواطنين في عسيلان

وأضافت باوزير، إننا نتابع عن كثب الخطوات والقرارات التي اتخذتها لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حرو العام المنبثقة من لقاء حضرموت العام أواخر أكتوبر/تشرين أول المنصرم، والتي تضم مكونات وشخصيات حضرمية ووجاهات قبلية تهدف إلى إنتزاع حقوق حضرموت ورفع المعاناة عن اهلها.

وأكدت أن هيئة رئاسة كتلة حلف وجامع حضرموت من أجل حضرموت والجنوب، داعيا الحكومة والسلطات المحلية إلى التجاوب سريعا مع مقررات لقاء حرو العام والتي تصب لمصلحة حضرموت.

كما طالبت بتنفيذ المطالب دون تسويف أو مماطلة، خاصة وأن هذه المطالب تأتي كثمرة لنقاشات اللجنة التنفيذية في اجتماعها الأخير، بعد أن استنفدت كافة الوسائل السلمية وانتهاء المهلة الممنوحة للسلطات والحكومة.

وسبق للكيانات السياسية والقبلية الحضرمية المطالبة بمنع تصدير ثروات المحافظة إلى بقية المحافظات من النفط وغيرها، حتى تستوفي حصتها كاملة، وتستثمر في مجالات الخدمية والتنمية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة