fbpx

شائعة تصريح “بن همام” تتحول إلى معالجات اقتصادية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
لا يمتلك محافظ البنك المركزي الأسبق بن همام أي حساب على وسائل التواصل الإجتماعي ولم يدلي بأي تصريح

 عدن – محمد سليمان

الادعاء

 تصريح لمحافظ البنك المركزي السابق محمد بن همام على قرار إعادة هيكلة البنك المركزي الجديد

الناشر

عدن الحدث

خليجي نيوز

المساء برس

حيروت

الأمناء نت

الخبر المتداول

بعد ساعات من صدور قرار رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، بإعادة تشكيل مجلس إدارة البنك المركزي اليمني، مساء الاثنين  6 ديسمبر الجاري، انتشرت أخبار تفيد بأن محافظ البنك المركزي السابق محمد بن همام يعلق على قرار إعادة هيكلة البنك المركزي.

وذكر الخبر المتداول، أن بن همام قلل من جدوى الإجراءات المتخذة بالبنك المركزي، وأنه أوضح عددًا من الإجراءات الكفيلة بتعزيز الريال اليمني أمام العملات الأجنبية.

ووفقًا للخبر المنشور، فإن بن همام، قال: “يجب سحب العملة الورقية المطبوعة حديثًا من الأسواق، والبالغة تريليونًا ومائتي مليار ريال، ووضعها في خزائن البنك المركزي، لاستبدال التالف والمفقود منها فقط، والتعامل بالعملة الورقية السابقة.

وأضاف: “يجب توريد عائدات النفط والغاز أولًا بأول إلى البنك المركزي، وتقليص البعثات الدبلوماسية والقنصلية إلى ما دون النصف”.

تم نشر الخبر في الكثير من المواقع الإخبارية، وانتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

تحقق المشاهد

خلال التحقق الذي أجراه “المشاهد” من صحة المعلومات في الخبر المتداول لتصريح بن همام، محافظ البنك المركزي السابق، بعد إصدار الرئيس هادي قرارات جديدة بإعادة هيكلة إدارة البنك المركزي اليمني في عدن، تبين أن الخبر مضلل، إذ لا يمتلك بن همام أيًا من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، ولم يدلِ بأي تصريح لوسائل الإعلام.

فمن خلال البحث والتقصي تبين أن استخدام اسم المحافظ السابق محمد بن همام في الأخبار المتعلقة  بالجانب الاقتصادي، ليس بالشيء الجديد، فقد تم نشر خبر منسوب لـ”بن همام” في 27  يناير من العام الجاري، على موقع “عدن24″، يتحدث عن أسباب الانهيار الاقتصادي في اليمن تحت عنوان “محافظ البنك المركزي الأسبق “بن همام” يقدم حلولًا لمنع الانهيار الاقتصادي“، كما تم نشر الخبر نفسه في موقع صحيفة “عدن الغد”.

رابط الخبر في صحيفة عدن الغد 27 يناير 2021

وبعد نشر هذه الأخبار المنسوبة للمحافظ السابق محمد بن همام، نشرت صحيفة “عدن الغد” -أحد ناشري الخبر السابق المنسوب لبن همام- خبرًا اعتبرته “خاصًا” أثناء لقائه بفريق حضرموت الخير في مطلع شهر نوفمبر من العام الجاري، نفى فيه الخبير الاقتصادي بن همام إدلاءه بأي تصريح صحفي، وأكد أنه لم يتناول في الأيام الماضية -آنذاك- أي حديث أو تصريح لوسائل الإعلام عما يشهده البلد من أوضاع عامة والاقتصادي منها على وجه الخصوص، وهذا يبين إدخال اسمه في تصريحات صحفية مفبركة.

إقرأ أيضاً  عبدالملك الحوثي "يموت" في الأخبار ويظهر حيا في "التلفاز"

رابط خبر نفي بن همام ادلائه بأي تصريحات صحفية عن الوضع الاقتصادي في اليمن

وعن الخبر المتداول مؤخرًا، نفى الصحفي الحضرمي المقرب من محافظ البنك المركزي السابق محمد عوض بن همام، سند بايعشوت، عبر منشور له على صفحته في “فيسبوك”، مساء الثلاثاء 7 ديسمبر، قال فيه: “تواصلت هذا المساء مع الأستاذ محمد عوض بن همام، محافظ البنك المركزي اليمني السابق، حول ما نسب له من تعليق منشور ومتداول في منصات التواصل الاجتماعي، حول إعادة هيكلة إدارة البنك المركزي، ونفى إدلاءه بأي تصريحات أو تعليقات صحفية، وأن ما نسب إليه عار من الصحة تمامًا”.

بايعشوت أكد أن بن همام ليس لديه حساب في مواقع التواصل الاجتماعي، ويرفض الإدلاء بأي تصريحات صحفية منذ تقديم استقالته، وهذا يؤكد أن الخبر عن تصريح بن همام تعليقًا على قرار إعادة هيكلة البنك المركزي اليمني في عدن، مضلل وغير صحيح.

رابط منشور الصحفي سند بايعشوت على فيسبوك

الأخصائي الاقتصادي أسامة محمد قال في حديثه لـ”المشاهد”، إن الشائعة التي انتشرت عن تصريح بن همام، قد يكون مصدرها بعض الصرافين، وذلك لمحاولة التخفيف من حدة النزول السريع لسعر الصرف، بالإضافة إلى أن اسم محمد بن همام مرتبط بالكفاءة الاقتصادية، مما يعطي الشائعة مصداقية أكثر وسرعة انتشار أكبر.

وأضاف محمد: “لا يستبعد أن يكون للحوثيين يد بهذا، وذلك كون انهيار سعر الصرف بالمناطق المحررة هو سلاحًا معنويًا يستخدمه الحوثيون لكسب مؤيدين لهم ولو معنويًا، ويساعد على تكثيف حملتهم بفشل الحكومة الشرعية في القدرة على إدارة الدولة.

السياق الزمني

جاء نشر الخبر وتداوله بهذا الشكل الواسع، بعد صدور قرار رئاسي بإعادة هيكلة البنك المركزي اليمني، والذي تزامن معه هبوط في سعر صرف العملات الأجنبية، أبرزها الدولار والسعودي، أمام الريال اليمني، خلال ساعات فقط من إعلان القرار، إذ تسبب هذا التحسن الملحوظ للعملة الوطنية في خسارة كبيرة للمتاجرين بالعملة الصعبة، أبرزهم الصرافون الذين انتشرت محلاتهم بشكل واسع في السنوات الأخيرة، ولأن المحافظ السابق محمد عوض بن همام له مكانته في المجال الاقتصادي، انتشرت الأخبار التي تتحدث عن تصريحه حول القرار الجديد، وانتقاده لهذا القرار، وأنه لن يحدث أية معالجات وإصلاحات اقتصادية للعملة اليمنية، بحسب الخبر المتداول.

المصادر

موقع عدن24  – صحيفة عدن الغد – حساب الصحفي سند بايعشوت على فيسبوك – أخصائي اقتصادي – التحليل النقدي

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة