fbpx

خلال 2021.. النازحون يزدادون تدفقا

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – محمد عبدالله

أعلنت الأمم المتحدة، الخميس، نزوح 150 ألف يمني جراء الصراع، خلال العام 2021.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في تغريدة عبر تويتر، رصدها “المشاهد“، إن العائلات في اليمن مستمرة بالنزوح بسبب القتال وتدهور الاقتصاد.

وأضافت أنه في عام 2021 وحده، اضطر ما يقرب من 150 ألف يمني إلى الفرار؛ معظمهم من مأرب (وسط) وتعز (جنوب غرب) والحديدة (غرب).

ولفتت المفوضية إلى أنها تساعد بمعية شركائها النازحين بالمال والمأوى وخدمات الحماية.

والأربعاء، أعلنت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين ارتفاع إجمالي عدد النازحين منذ بدء الحرب إلى 4 ملايين و100 ألف شخص.

إقرأ أيضاً  إدارة شعب حضرموت تقدم استقالتها

ومنذ مارس/آذار 2015، يشهد اليمن حربًا مستمرة بين قوات الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي.

وتقول الأمم المتحدة، إنه بنهاية العام 2021، ستكون الحرب في اليمن قد أسفرت عن مقتل 377 ألف شخص بشكل مباشر وغير مباشر.

وأدت الحرب إلى خسارة اقتصاد البلاد 126 مليار دولار، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية بالعالم، حيث يعتمد معظم السكان البالغ عددهم 30 مليونًا على المساعدات، وفق الأمم المتحدة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة