fbpx

مستجدات معارك شبوة.. تقدم جديد “للعمالقة”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

شبوة – سعيد نادر

تتواصل المعارك والمواجهات العسكرية في مديريات غرب محافظة شبوة (وسط اليمن)، منذ أيام، بين قوات “العمالقة”، المسنودة بطيران التحالف العربي، وبين جماعة الحوثي.

وبحسب آخر المستجدات اليوم الثلاثاء، قالت مصادر عسكرية في مديرية بيحان، غرب شبوة، ل-“المشاهد“: إن قوات العمالقة تقدمت عقب معارك وُصفت “بالعنيفة”.

وأكدت المصادر أن قوات العمالقة أعلنت “دحر” مقاتلي الحوثي من الجبهات الجنوبية والغربية من بيحان، بعد إسنادها من مقاتلات التحالف العربي.

المصادر تحدثت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، بعد أن قصفت ألوية العمالقة مواقعهم بالمدفعية.

يأتي ذلك في ظل عدم إعلان جماعة الحوثيين عن أي معلومات بخصوص المعارك الجارية غرب محافظة شبوة، مع عدم اعترافها بتراجعها من مديريات عسيلان وبيحان من عدمه.

وكانت قوات العمالقة قد بسطت سيطرتها قبل أيام على معظم مديرية عسيلان، قبل أن تنتقل إلى مديرية بيحان المجاورة.

إقرأ أيضاً  غروندبرغ يلتقي المجلس الرئاسي في عدن

يشار إلى أن جماعة الحوثي كانت قد سيطرت على مديريات عسيلان، بيحان، وعين، غرب شبوة منتصف أكتوبر/تشرين أول الماضي، في خضم هجماتها ومحاولاتها لتضييق الخناق على مديريات جنوب مأرب، المتاخمة للمديريات الغربية من شبوة.

وفي سياق متصل، أعلن التحالف العربي الاثنين، أن قواته نفّذت 12 عملية استهداف ضد جماعة الحوثي في مأرب خلال الـ 24 ساعة السابقة.

وأضاف في بيان، رصده “المشاهد” أن الاستهدافات دمّرت 5 آليات عسكرية وأحدثت خسائر بشرية تجاوزت 97 عنصرًا.

كما أوضح أنه نفّذ 23 عملية استهداف ضد الحوثيين في شبوة، الأحد، مشيرًا إلى أن الضربات دمّرت 15 آلية عسكرية، وأوقعت خسائر بشرية تجاوزت 133 عنصرا.

واشتدت مؤخرًا وتيرة الهجمات والمعارك بين القوات الموالية للحكومة اليمنية، ومقاتلي الحوثي في جبهات شبوة ومأرب، وسط غارات متواصلة للتحالف العربي على أهدافٍ حوثية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة