fbpx

المشاهد نت

كيف قُتل بطل الجمباز؟

تبين أن بطل الجمباز، عبدالرحمن التوهمي، 14 عاما قتل في مأرب عقب تجنيده من قبل جماعة الحوثي

صنعاء- شهاب العفيف

الإدعاء

مقتل بطل الجمباز الطفل “عبدالرحمن فؤاد قاسم التوهمي” بعد أن استدرجته جماعة الحوثي إلى معارك مأرب.

الناشر

تعز تايم

يمن ميديا

المرسى الإخباري

مصر 2030

المشهد اليمني

عين العرب

الوفاق نيوز

محمد الضبياني

قناة الحدث

مختار الفقيه

هائل البكالي

الخبر المتداول

تداولت مواقع إخبارية ووسائل إعلامية، ومستخدمو موقع “تويتر”، في 16 و17 ديسمبر الماضي، خبرًا يفيد بمقتل بطل الجمباز الطفل “عبدالرحمن فؤاد التوهمي”، بعد أن قامت جماعة الحوثي باستدراجه، وزجت به في معاركها العسكرية بمأرب،شمال شرق اليمن.

وجاء في سياق الخبر المتداول، أن الطفل عبدالرحمن فؤاد قاسم التوهمي (14 عامًا) الحاصل على أكثر من بطولة في لعبة الجمباز عن فئة الناشئين، لفظ أنفاسه الأخيرة، في معارك جنوب مأرب، في ذات اليوم الذي أحرز فيه المنتخب اليمني بطولة غرب آسيا للناشئين.

ولفتت المصادر، بحسب الخبر المتداول، إلى أن المليشيا تواصل مضيها في عمليات التحشيد وتجنيد الأطفال في مناطق سيطرتها، خصوصًا بعد تكبدها خسائر مهولة في معاركها جنوب مأرب، في تجاوز صارخ للقوانين والمواثيق الدولية والإنسانية.

تحقق المشاهد

من خلال التحقق الذي قام به موقع “المشاهد” عن خبر مقتل بطل الجمباز الطفل عبدالرحمن التوهمي، بعد أن استدرجته جماعة الحوثي وزجت به إلى معاركها في محافظة مأرب، تبين أنه صحيح، بحسب بيان لوكالة “سبأ” التابعة للحوثيين، ومسؤول في الحكومة اليمنية.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، في تغريدة له على “تويتر”، بتاريخ 16 ديسمبر الماضي، إنه “في ذات اليوم الذي أحرز فيه المنتخب اليمني بطولة غرب آسيا للناشئين، كان الطفل عبدالرحمن فؤاد التوهمي (بطل اليمن في رياضة الجمباز للناشئين) يلفظ أنفاسه الأخيرة”.

وأضاف الإرياني أن التوهمي قُتل بعد أن استدرجته جماعة الحوثي، وزجت به في هجمات وصفها بـ”الانتحارية” بجبهات مأرب، إلى جانب الآلاف من أقرانه.

وللتأكد أكثر عن مقتل التوهمي، عمل معد التحقق على البحث الموسع في المواقع التابعة لجماعة الحوثي والموالية لها، حيث تم العثور على خبر في وكالة “سبأ” التابعة للحوثيين معنون بـ”تشييع جثامين كوكبة من شهداء الوطن والقوات المسلحة”، نشرته في 16 ديسمبر 2021، وذكرت الوكالة أنه تم تشييع جثامين مقاتلي الجماعة الذين -بحسب وصف الوكالة- استشهدوا في معركة الدفاع عن الوطن، ولم تسمِّ مكان مقتلهم.

الوكالة ذكرت أسماء 23 شخصًا مع وضع أمام اسم كل شخص رتبة عسكرية، بأنهم قتلوا في معاركها، ومن بينهم بطل الجمباز “عبدالرحمن فؤاد التوهمي” الذي كان من نصيبه رتبة “ملازم أول”.

رابط خبر مقتل “التوهمي” نشرته وكالة سبأ التابعة للحوثيين بتاريخ 16 ديسمبر2021

ومن جانبها، أكدت “منظمة ميون لحقوق الإنسان والتنمية”، استدراج وتجنيد جماعة الحوثي بطل رياضة الجمباز للناشئين الطفل عبدالرحمن التوهمي، عبر وزارة الشباب والرياضة في حكومة صنعاء، والزج به في محارق الموت. إذ قال رئيس المنظمة عبده الحذيفي لـصحيفة “عكاظ” السعودية، إن “التوهمي استدرج من قبل وزارة الشباب والرياضة التابعة للحوثيين إلى جبهات القتال في مأرب التي قتل فيها”، مؤكدًا أنها جريمة بحق الطفولة والإنسانية وبحق الرياضيين على وجه الخصوص.

إقرأ أيضاً  هل يتقارب الإصلاح مع جماعة الحوثي؟

وأضاف الحذيفي، بحسب “عكاظ”، أن “البطل عبدالرحمن واحد ضمن حالات كثيرة من الرياضيين الذين تم استدراجهم لمستنقع القتال في صفوف الحوثيين، أو تم التنكيل بهم، وهم اليوم يقبعون في أقبية معتقلاتها، وهذا يؤكد وجود عداء حوثي للرياضة والرياضيين”. كاشفًا استغلال بعض الاتحادات الرياضية وصندوق رعاية النشء والشباب بمناطق سيطرة الحوثي، في تجنيد الأطفال الموهوبين.

وكان عبدالرحمن التوهمي، فاز بالمركز الثالث عن فئة الناشئين للجهاز الأرضي الفردي في بطولة تجمع المحافظات لنخبة الجمباز الفني لفئتي الناشئين والشباب، في 1 ديسمبر 2019.

كما فاز التوهمي بالمركز الثالث عن فئة الناشئين فردي “المتوازي”، في نفس البطولة ونفس التاريخ، حيث تم إعلانهم بموقع “الثورة نت” التابع للحوثيين.

رابط خبر تكريم أبطال بطولة نخبة الجمباز بصنعاء 2019

وكان عبدالرحمن التوهمي فاز عام 2017 بالمركز الثاني عن فئة الناشئين في بطولة الجلاء 30 نوفمبر للجمباز الفني “تجمع المحافظات”، ونشر الخبر وأسماء الفائزين موقع الثورة بتاريخ 21 ديسمبر في العام ذاته.

رابط خبر تكريم الفائزين ببطولة الجلاء للجمباز 2017

الصحفي الرياضي المعتصم الجلال، قال في حديثه لـ”المشاهد”، إن جماعة الحوثي “كعادتها في استقطاب الأطفال والشباب إلى معارك حربها ضد اليمنيين، لم تستثنِ المنخرطين في المجال الرياضي، وزجت بالكثيرين منهم نحو منحدرات الموت”، مضيفًا أنه كان الأنكى في هذا الإطار مقتل بطل الجمباز الطفل عبدالرحمن فؤاد بعد استدراجه لجبهات مأرب، فغير أنه طفل تظهر جليًّا محاولات الجماعة تقديم نماذج مشهورة لأقرانه حتى يكونوا وقود معاركها التي وصفها بـ”العبثية”.

وأشار الجلال إلى “أن حادثة مقتل عبدالرحمن التوهمي، تعد حالة مصغرة لانتهاكات الحوثيين بحق الرياضة والرياضيين، فالكثير من الرياضيين يقبعون في سجونها دون أية تهم، آخرها اختطافها للصحفي ماجد ياسين المسؤول الإعلامي لنادي اتحاد إب.”

في فبراير من العام المنصرم، كشف تقرير للمرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، ومنظمة سام للحقوق والحريات، عن تجنيد جماعة الحوثي نحو 10.300 طفل إجباريًا في اليمن منذ العام 2014، محذرًا من عواقب خطيرة في حال استمرار الفشل الأممي بالتصدي لهذه الظاهرة.

وأضاف التقرير الذي اطلع عليه “المشاهد“، أن جماعة الحوثي تستخدم أنماطًا معقّدة لتجنيد الأطفال قسريًا والزجّ بهم في الأعمال الحربية في مختلف المناطق التي تسيطر عليها في اليمن، ما أسفر عن مقتل وإصابة المئات منهم. مشيرًا إلى أن الجماعة بدأت في السنوات الثلاث الماضية حملة مفتوحة وإجبارية لتجنيد الأطفال، إذ افتتحت 52 معسكر تدريب لآلاف المراهقين والأطفال، بحسب التقرير.

السياق الزمني

تزامن نشر الخبر حينها في ظل استمرار المعارك العسكرية في محافظة مأرب، التي تشهد هجمات متواصلة منذ أكثر من عام من قبل جماعة الحوثي، بهدف تحقيق تقدم وانتصار لها في المحافظة الأولى للحكومة اليمنية، ومقر قيادة وزارة الدفاع فيها، ولتعزيز الحوثيين ورقتهم في حال كان هناك مفاوضات سياسية مع الحكومة ودول التحالف.

المصادر

حساب وزير الإعلام اليمني على “تويتر” – وكالة “سبأ” التابعة للحوثيين – موقع “الثورة نت” – المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان – منظمة سام للحقوق والحريات – صحيفة “عكاظ” السعودية – صحفي رياضي

مقالات مشابهة