fbpx

دعوة خليجية لعقد مشاورات يمنية يمنية

تعز – منال شرف :

أعلنت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي اعتزامها استضافة مشاورات يمنية يمنية، اعتبارًا من 29 آذار/مارس، لبحث الأزمة في اليمن بمشاركة كافة الأطراف.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، إن المجلس ‏سيستضيف مشاورات يمنية يمنية من 29 مارس الجاري إلى 7 أبريل ⁩القادم.

وأضاف الحجرف، في مؤتمر صحفي عقده اليوم، أن المجلس سيدعو نحو 500 شخص للمشاركة في المشاورات، مؤكدًا أن الدعوة موجهة لكافة الأطراف اليمنية بمن فيهم الحوثيون.

وأشار إلى أن المشاورات ستكون تحت مظلة المجلس، وستعقد في مقر أمانته العامة بالرياض، مشددًا على أن أي مشاورات يمنية لا يشارك فيها الجميع، بمن فيهم الحوثيون، لن تحقق السلام.

وستناقش المشاورات اليمنية اليمنية، بحسب الحجرف، 6 محاور بما في ذلك العسكرية والسياسية.

وأوضح الحجرف أن المشاورات تهدف لوقف شامل لإطلاق النار، ومعالجة التحديات الإنسانية، وفتح ممرات آمنة، وتحقيق السلام والاستقرار، وحماية النسيج المجتمعي اليمني.

إقرأ أيضاً  الخماسية الدولية تبحث الملف اليمني

الحجرف أوضح أن المشاورات اليمنية ستكون انطلاقة لتشاور مستدام بين الأطراف المعنية، وستؤسس آليات للعمل الإنساني والمستقبل السياسي، مؤكدًا أن المشاورات لا علاقة لها باتفاق ‎الرياض، وإنما بناء على المبادرات كافة، في إشارة منه للمبادرة الخليجية التي وقعتها الأطراف اليمنية في 2012م.

ونوه الحجرف إلى أن المشاورات اليمنية التي دعا إليها مجلس التعاون الخليجي ليست انتقاصًا من الجهود الدولية، بل في ذات السياق.

واختتم الحجرف مؤتمره الصحفي بالقول: “ما نقدمه ليس مبادرة جديدة، إنما تأكيد على أن الحل بأيدي اليمنيين”، داعيًا جميع اليمنيين لاغتنام هذه الفرصة لتحقيق السلام والاستقرار.

وتتزامن الدعوة الخليجية لعقد مشاورات يمنية مع مشاورات ثنائية يجريها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرج، مع الأطراف اليمنية في العاصمة الأردنية عمان، لتحديد إطار عمل لعملية سلام متعددة المسارات.

مقالات مشابهة