fbpx

مسؤول محلي في مأرب يوضح سبب أزمة المشتقات النفطية

صورة تعبيرية

مأرب – بشرى الجرادي :

اشتكى عدد من السكان في محافظة مأرب الواقعة تحت سيطرة القوات الحكومية (شرق اليمن)، من ارتفاع في زيادة أسعار الغاز المنزلي وأزمة في المشتقات النفطية.
وقالت أم محمد، من سكان مدينة مأرب، إن أسطوانة الغاز المنزلي ارتفع سعرها إلى النصف، وأصبحت تباع بسعر أربعة آلاف ريال، معتبرة أن ارتفاع أسعار الغاز المنزلي غير مبرر، ويزيد من معاناة الناس المعيشية.
وفي السياق ذاته، قال نائب مدير مكتب وزارة النفط والمعادن ناجي محسن معيلي لـ” المشاهد “، إن أسباب الأزمة في المشتقات النفطية في المحافظة هو بيع الوكلاء للأسواق السوداء أو تهريبها إلى خارج المحافظة.
وأضاف معيلي أن ما وصفه بضعف المتابعة الميدانية للوكلاء ومراقبة توزيع الحصص التي تصرف لهم، جعلتهم يقومون ببيع في السوق السوداء.
وأشار إلى أن حل مشكلة أزمة المشتقات النفطية والغاز هو في تفعيل دور الرقابة والتفتيش، ومحاسبة من يتم إثبات تورطهم في الأزمة يعد أول الحلول للأزمة.
وشدد على ضرورة تشكيل لجان ميدانية لمتابعة الوكلاء والمحطات منذ بداية تفريغ المادة في خزاناتها وحتى استكمال صرفها للمواطنين، ورفع أسماء الوكلاء المخالفين ليتم منع تزويدهم بالمادة ومعاقبتهم على المخالفات.
وأبدى استعداد مكتب الوزارة في المحافظة للإسهام والتعاون مع شركة النفط ومع السلطة المحلية والأمن، إذا ما تم تكليفهم بذلك، من أجل الاتفاق على آليات وبنود عمل لحل الأزمة والتخفيف من معاناة المواطنين.

مقالات مشابهة