fbpx

تراجع كبير للريال اليمني أمام العملات الأجنبية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة تعبيرية

تعز – شهاب العفيف:

سجل الريال اليمني تراجعًا كبيرًا أمام العملات الأجنبية، خلال تعاملات اليوم الإثنين، في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة اليمنية.

وسجلت تداولات مساء اليوم، ارتفاعًا كبيرًا في سعر صرف الدولار الأمريكي ليتجاوز الـ 1080 ريالًا يمنيًا للبيع، و 1039 ريالًا للشراء.

فيما ارتفع سعر صرف الريال السعودي، الأكثر تداولًا في الأسواق المحلية، ليبلغ 285 ريالًا يمنيًا للبيع، و 275 ريالًا للشراء.

وقال الخبير الاقتصادي وفيق صالح، في تصريح لـ “المشاهد”، إن الاضطراب الحاصل الذي تشهده أسواق الصرف ومعاودة العملات الأجنبية الصعود أمام الريال اليمني، يعود لعدة أسباب، والتي يجب على الحكومة معالجتها.

وأضاف أن من هذه الأسباب استمرار اختلال الدورة النقدية في البلاد وبقاء الكتلة النقدية الأكبر من العملة المحلية لدى الصرافين وشركات الصرافة.

مشيرًا إلى أن ضعف تأثير السياسة النقدية للبنك المركزي على إدارة النشاط المصرفي، تعد سببًا آخر للانهيار الحاصل للريال اليمني.

إقرأ أيضاً  منع الدراجات النارية في عدن

كما أن من الأسباب بحسب وفيق، عدم وصول الدعم المالي المعلن عنه مؤخرًا من قبل التحالف إلى حسابات البنك المركزي، وتزايد عملية المضاربة في السوق المحلية والإقبال على شراء العملة الصعبة من قبل التجار لتوفير احتياجات الاستيراد للمواد الاستهلاكية مع قرب عيد الفطر.

ومن الأسباب، الانقسام النقدي والمصرفي الذي أدى إلى توسع عملية الدولرة، والتعامل بالريال السعودي والدولار بالسوق المحلية بدلًا عن العملة المحلية.

ومنذ مطلع الشهر الجاري شهد الريال اليمني تحسنًا كبيرًا في سعر صرفه أمام عملات الدولار والسعودي، في مناطق سيطرة الحكومة، بعد الإعلان عن تشكيل مجلس القيادة الرئاسي برئاسة رشاد العليمي، والذي لحقه الإعلان عن دعم مالي للاقتصاد اليمني بقيمة 3 مليار دولار، منها 2 مليار دعمًا للبنك المركزي اليمني، مقدمة من المملكة العربية السعودية والإمارات.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة