fbpx

توسيع نطاق المراقبة الأممية في الحديدة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
رق بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة تقوم بدورية مراقبة - أرشيفية

نيويورك – منال شرف :

أكد رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة عمل البعثة على توسيع نطاق مراقبتها للوصول إلى المناطق الغير مستقرة في المديريات الجنوبية لمحافظة الحديدة، غرب اليمن.

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)، الجنرال مايكل بيري، خلال زيارته الأسبوع الماضي لنيويورك، إن البعثة تمكنت من زيادة دورياتها الروتينية إلى موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسي، لدعم الحفاظ على طابعها المدني.

وشدد الجنرال بيري، خلال لقاءه سفير اليمن لدى الأمم المتحدة، عبدالله السعدي، على أهمية العمل مع الأطراف لمواجهة التحديات والنهوض بالقضايا الأكثر أهمية، كالإجراءات المتعلقة بالألغام، بحسب بيان صادر عن البعثة، حصل المشاهد على نسخة منه.

إقرأ أيضاً  اختتام منتدى اليمن الدولي في السويد

وقدم الجنرال بيري خلال زيارته التي استغرقت أسبوعًا إلى نيويورك أول إحاطة له إلى مجلس الأمن.

والتقى الجنرال بيري، بحسب البيان، بممثلي الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، وممثلي كلًا من الهند وأيرلندا والإمارات العربية المتحدة والنرويج.

وتواصل البعثة الأممية مهمتها في محافظة الحديدة، وفقًا لاتفاق ستوكهولم الموقع بين الحكومة اليمنية والحوثيين برعاية الأمم المتحدة في العام 2018م.

وتسعى البعثة حاليًا إلى إعادة عقد اجتماعات لجنة التنسيق المشتركة، والمتوقفة منذ مارس 2020م، إثر تعليق الفريق الحكومي مشاركته احتجاجًا على إطلاق النار على ضابط الارتباط في الفريق العقيد محمد الصليحي، والذي توفي متأثرًا بإصابته في 14 إبريل من العام ذاته.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة