fbpx

لحج ..عشرات الضحايا من المهجرين قسرًا في كرش

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

لحج / صلاح بن غالب:

وثقت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان عشرات الضحايا المدنيين بمديرية القبيطة شمال محافظة لحج (جنوب اليمن).

وأوضحت الناطقة باسم اللجنة إشراق المقطري لـ”المشاهد” أن فريقًا من اللجنة وثقوا عشرات الحالات لضحايا مدنيين ومهجرين قسرًا بمناطق كرش والشريجة بمديرية القبيطة شمال محافظة لحج.

وأضافت تم الاستماع وتوثيق 83 من شهادات ذوي الضحايا وإفادات الشهود في وقائع الانتهاكات في ظل القصف والقنص وزراعة الألغام التي تسببت في بتر أطراف ضحايا كُثر، خصوصًا في أوساط النساء والأطفال.

واشارت إلى أن فريق اللجنة التقى بعدد من ضحايا التهجير القسري والذي لحق بأكثر من 260 أسرة من قرى الشعيب والحبيل والحيدين وباتوا في ظروف معيشية صعبة للغاية.

وكشفت المقطري أن الفريق وثق دمارًا كبيرًا للممتلكات العامة والخاصة التي تضررت بشكل كلي أوجزئي جراء القصف المتبادل أو غارات الطيران الحربي.

إقرأ أيضاً  بن مبارك: "تعنت" الحوثيين يهدد الهدنة

ولفتت ناطقة اللجنة : أن السكان باتوا يعانون صعوبة بالغة في التنقل والمواصلات وإدخال المواد الغذائية جراء إغلاق الطرقات وتدمير الجسور بين قرى المديرية والطريق الرئيسي الرابط بين محافظتي لحج وتعز.

ودعت المقطري أطراف الحرب إلى احترام مبادئ القانون الدولي والإنساني الذي يُجرم تلك الانتهاكات ضد المدنيين أو إلحاق الضرر في الخدمات العامة للمواطنين.

يشار إلى أن مناطق التماس العسكري بين طرفي الحرب بمديرية القبيطة بمحافظة لحج تضررت بشكل كبير سواءً في البنى التحتية أو منازل الأهالي جراء المعارك العسكرية وقطع الطرقات وزراعة المئات من الألغام والمتفجرات التي أودت بحياة عشرات من المدنيين جراء زراعتها بشكل عشوائي بالطرقات العامة ومزارع المواطنين من قبل جماعة الحوثي، ولايزال معظم سكان مناطق التماس العسكري نازحين خارج قراهم الأصلية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة