الأمم المتحدة تعلن بدء انسحاب الحوثيين من ميناء الحديدة ومسؤول حكومي ينفي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة لمدينة الحديدة

الحديدة – خالد الحميري:

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم السبت، بدء انسحاب جماعة الحوثي من ميناء الحديدة الاستراتيجي (غربي اليمن).

وقال المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، لوكالة “فرانس برس” إن الحوثيين بدأوا بالانسحاب من الميناء المطل على البحر الأحمر منذ منتصف الليل (21,00 ت غ الجمعة).

وأوضح المصدر إن الحوثيين بدأوا في إعادة الانتشار داخل مدينة الحديدة الساحلية وذلك بموجب اتفاق تم التوصل إليه في السويد في وقت سابق هذا الشهر.

وفي السياق، قال المتحدث باسم جماعة الحوثي ورئيس وفدها التفاوضي في مشاورات السويد إن قوات الحوثيين بدأت صباح اليوم بإعادة الانتشار من ميناء الحديدة واستلام قوات خفر السواحل للميناء بحضور فريق الأمم المتحدة.

في المقابل نفى المتحدث باسم قوات “العمالقة” الموالية للحكومة “وضاح الدبيش” الانباء التي تحدثت عن انسحاب الحوثيين من ميناء الحديدة.

وقال في تصريح خاص لـ”المشاهد” إن تصريحات المسؤول الأممي بشأن انسحاب الحوثيين من الميناء غير صحيحة إطلاقاً ويراد بها الضغط على الحوثيين واحراجهم أمام الرأي العام والدولي.

إقرأ أيضاً  تعز :إجراءات احترازية في المطاعم والفنادق وصالات الأفراح

وأضاف الدبيش أن ما قاله الناطق باسم جماعة الحوثي هو بمثابة تهرب وتنصل من تنفيذ البند الأول المقدم من باتريك كاميرت وهو فتح وإزالة الألغام والعبوات الناسفة والخرسانات والحواجز من الخط العام الرابط بين الحديدة إلى صنعاء.

وأشار إلى أن الحوثيين يريدون إيهام العالم والمجتمع الدولي بالانسحاب من ميناء الحديدة وهذا غير صحيح إطلاقاً وماهي إلا مراوغة من الحوثيين الذين اعتادوا على ممارسة هوايتهم المعروفة في التظليل.

وتوقع الدبيش أن يتم تغيير لجنة الحوثيين بطلب تقدم به رئيس اللجنة إلى باتريك كاميرات نتيجة الضغط الكبير الذي تمارسه قيادات نافذة في جماعة الحوثي على أعضائهم في اللجنة والاختلافات العميقة بين قيادات الجماعة والتي انعكست على أعضاء الحوثيين في لجنة إعادة تنسيق الانتشار.

ومن المفترض أن ينسحب الحوثيون من موانئ المحافظة الثلاثة، وهي “الحديدة والصليف ورأس عيسى”، كخطوة أولى في تنفيذ اتفاق استكهولم الذي وقعته الأطراف اليمنية في ختام مشاورات السويد.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي