fbpx

المشاهد نت

انسحاب القوات الإماراتية من منشأة بلحاف الغازية

شبوة – خالد الحميري :

انسحبت القوات الإماراتية اليوم ، الإثنين، من منشأة بلحاف للغاز المسال بمحافظة شبوة (جنوب شرقي اليمن) التي كانت تتخذها قاعدة عسكرية منذ ثلاث سنوات.

وقال مصدر عسكري إن قيادة القوات الإماراتية التي تتخذ من المنشأة قاعدة عسكرية لها انسحبت من مقرها في بلحاف بشبوة متجهة إلى محافظة حضرموت عقب سيطرة القوات الحكومية على مديرية عزان.

وأضاف المصدر لـ”المشاهد” إن قوات اللواء الأول بالنخبة الشبوانية الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات سلمت المنشأة النفطية للقوات الحكومية اليوم الإثنين، بإشراف قوات سعودية وإماراتية.

وأوضح المصدر أن قائد اللواء الأول في النخبة الشبوانية النقيب أشرف محمد عوض القنبلة المتمركز فى منطقة بلحاف أعلن انضمامه للقوات الحكومية عقب سيطرتها على مديريات شبوة بالكامل اليوم الإثنين.

إقرأ أيضاً  توقف الحملة العسكرية في أبين

وفي وقت سابق، أعلنت قيادة اللواء السادس بقوات النخبة الشبوانية، والمتمركز بمنطقة حراد في صحراء شبوة، الانضمام للقوات الحكومية.

في سياق متصل، أوضح المصدر أن القوات الحكومية تسلمت ميناء‬ النشيمة النفطي في مديرية الروضة بشبوة من القوات الإماراتية عقب سيطرتها الكاملة على المديرية.

وكانت القوات الحكومية سيطرت على مديريات حبان وعزان والروضة بمحافظة شبوة، فجر اليوم الاثنين، عقب مواجهات مع قوات النخبة الشبوانية الموالية للمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات.

وتعتبر منشأة بلحاف الغازية أكبر مشروع صناعي واستثماري في اليمن بدأ إنتاجه في عام 2009م وتقدر طاقته الإنتاجية 6.7 ملايين طن، ويوفر إيرادات تقدر بأربعة مليارات دولار سنوياً.

مقالات مشابهة