غريفيث يدعو جميع الأطراف إلى تقديم التنازلات لتحقيق السلام

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

متابعات – عبدالله غيلان :

دعا مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي إلى تقديم تنازلات لتحقيق السلام دون شروط مسبقة لإنهاء الحرب التي تدخل عامها السادس في شهر مارس القادم.

جاء هذا في إحاطة له اليوم الثلاثاء أمام مجلس الأمن الدولي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من العاصمة الأردنية عمان، لإطلاع المجلس حول تطورات الأوضاع الميدانية والسياسية في البلد العربي الفقير الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانية بالعالم.

وقال الوسيط الدولي، إن خفض التصعيد الذي يسعى له ليس كافيًا، أمام تردد الأطراف في سَلكِ المسار السياسي، الذي سمح بإرتفاع أصوات الحرب، داعيًا إلى احترام اتفاق إطلاق النار في الحديدة، حيث لا يمكن أن يكون السلام أمرًا ثانويًا بالمقارنة بالحصول على مكاسب على الأرض، خاصةً في ظل استحالة الحل العسكري، حد وصفه.

وأكد المبعوث الأممي أنه يجب على الأطراف المتصارعة التحلي بالشجاعة وترك الأهداف العسكرية جانبًا، والذهاب إلى رؤية مشتركة لما بعد النزاع، تشمل حكومة وانتقالًا سياسيًا وقطاعًا أمنيًا يحمي جميع اليمنيين، قبل الإنتقال إلى مرحلة إعادة إعمار للمؤسسات والاقتصاد وصولًا إلى إنهاء حالة العداء حتى مع استمرار الخلافات.

إقرأ أيضاً  المبعوث الأممي يحذر من تصاعد جديد للعمليات العسكرية في اليمن

وأوضح غريفيث أن أطراف النزاع لديهم القدرة على خفض التصعيد الحربي والخطابي، والالتزام بتهدئة أكثر استدامة.

وحذر من تسريب النفط الذي قد يطال ناقلة النفط المتوقفه قبالة سواحل الحديدة منذ أكثر من ثلاث سنوات، قائلًا إن بقاء الناقلة دون تدخل فني ينذر بتسرب مليون برميل من النفط إلى البحر الأحمر مما يمثل كارثة بيئية واقتصادية، ومؤكدًا على التعامل مع هذا الخطر بعيدًا من التسييس.

واضاف غريفيت الي أنه يتطلع الي تنفيذ عمليات إطلاق سراح المعتقلين في أقرب وقت ممكن، بالتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي.

و كان فريقا الحكومة والحوثيين إتفقا قبل ثلاثة أيام على إطلاق أكثر من 1400 محتجز وأسير، من ضمنهم واحد من الأربعة المشمولين بقرار مجلس الأمن الدولي .


Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي