fbpx

الأمم المتحدة تستبعد صرف المساعدات في مناطق سيطرة جماعة الحوثي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء – عبدالله غيلان :

استبعدت الأمم المتحدة صرف المساعدات النقدية للأسر المحتاجة في العاصمة صنعاء، قبل حل القضايا العالقة بهذا الشأن مع جماعة الحوثي.

وقال برنامج الغذاء العالمي، في بيان صحفي نشره على صفحته بالتواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، إن البرنامج سيبدأ في هذه المرحلة عند توفر آلية التحقق البيومتري “نظام البصمة” لضمان وصول المساعدات النقدية للأسر المستحقة.

وأوضحت المنظمة الدولية، أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن بعض الشروط التي طرحها المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية التابع لسلطة الحوثيين، رغم بدء البرنامج بعملية التسجيل البيومتري في ثلاث مديريات بالعاصمة.

وجاء هذا البيان، بعد تأكيد محمد علي الحوثي عضو المجلس السياسي التابع للجماعة في تغريدة له في “تويتر” السبت، أن برنامج الأغذية سيبدأ خلال هذا الأسبوع صرف مساعدات نقداً في أمانة العاصمة، أملآ تغطية كل المحتاجين في الجمهورية اليمنية تباعًا، حد وصفه.

إقرأ أيضاً  مظاهرة بتعز إحتجاجًا على إرتفاع الأسعار وانهيار الريال

وفي شهر أغسطس العام الماضي، اتفق الطرفان على تطبيق نظام البصمة للتحقق من المستفيدين من المساعدات، قبل الذهاب لتوزيع المساعدات النقدية، من أجل وصول تلك المساعدات للأسر المستحقة، بعد اتهامات مثيرة للجدل بوجود فساد بشأن توزيع المساعدات في مناطق سيطرة الحوثيين.

وكان المانحين مع عدد من المنظمات الدولية قد اجتمعوا في منتصف شهر فبراير الجاري لمناقشة القيود الذي تفرضها سلطة الحوثيين على المنظمات الدولية، المتمثلة بفرض ضريبة 2 بالمائة على المساعدات.

وهدد المجتمعون بخفض المعونات ووقف توزيعها في المحافظات الذي تسيطر عليها الجماعة، ما أجبر الحوثيين على إلغاء تلك الضريبة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة