وزارة الصحة تنفي وجود حالة مصابة بفيروس “كورونا” في عدن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
ممرضات في مستشفي مصافي عدن

عدن – بديع سلطان:

أثارت حالة يشتبه إصابتها بفيروس “كورونا”، تخضع للعلاج، منذ أيام، في مستشفى شركة مصافي عدن، موجة من الهلع والخوف في أوساط الأطباء والممرضين وموظفي المستشفى.
وقالت مصادر طبية في المستشفى لـ”المشاهد”، إن المريض الذي يشتبه بإصابته ، ووصل قبل نحو أسبوع إلى عدن، قادماً من مصر.
وأضافت المصادر أن المريض كان يعاني، فجر الاثنين، من الكحة وضيق بالتنفس، مع إصابته بداء السكري المزمن.
وأكدت تواصل إدارة مستشفى مصافي عدن، مع عمليات وزارة الصحة اليمنية، ومنظمة الصحة العالمية، ووصل كل من وكيل وزارة الصحة، ومدير مكافحة الأمراض والترصد الوبائي، وفريق طبي؛ للاطلاع على حالته.
وأشارت إلى أن الفريق الوزاري والطبي غادر المستشفى دون الإعلان عن نتائج اطلاعه على الحالة، كما لم يأخذ أية عينات مخبرية لفحصها بجهاز PCR؛ للكشف عن إصابة الحالة أو خُلوها من فيروس كورونا.
وتم إرجاع ذلك إلى افتقار الوزارة ومكتب منظمة الصحة العالمية باليمن، لشرائح تحليلية كافية لإجراء فحوصات مخبرية جيدة، للكشف عن وجود الفيروس من عدمه في عدن.
فيما قالت مصادر في وزارة الصحة اليمنية، لـ”المشاهد”، نقلاً عن وزير الصحة الدكتور ناصر باعوم، إنه يتابع عن كثب حالة الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا، وينتظر نتيجة الفحص التحليلي الطبي، مع الالتزام باتخاذ كافة التدابير الوقائية.
وعلم “المشاهد” من شهود عيان أن المريض على وشك مغادرة المستشفى، دون أن يتم إخضاعه لإجراءات الحجر الصحي، مؤكدين أنهم التقطوا صوراً للمريض وهو خارج المستشفى.
يذكر أن السلطات الصحية بعدن فشلت في إنشاء محجر صحي لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بـ”كورونا”؛ بسبب رفض المواطنين، في الوقت الذي ينتشر الفيروس في دول مجاورة لليمن، واحتمال نقله إليها.
يأتي ذلك مع استمرار الرحلات الجوية بين مدن يمنية ودول تفشى فيها المرض بشكل كبير، مثل مصر وغيرها، وإعلان السلطات عن تعليق الرحلات ابتداءً من الأربعاء المقبل.

إقرأ أيضاً  تسجيل 5 إصابات بفيروس كورونا في 3 محافظات

ونفى وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لشؤون الرعاية الصحية، الدكتور، علي الوليدي، تسجيل حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في العاصمة المؤقتة عدن .

وأوضح في تصريح لوكالة الأنباء (سبأ) الحكومية أن الوزارة تلقت اليوم بلاغاً من مستشفى مصافي عدن تفيد بوجود حالة يعاني صاحبها المصاب بداء السكري من حمى وصعوبة في البلع .. مشيراً إلى أنه تم تكليف فريق من الترصد الوبائي بالوزارة ومكتب الصحة في عدن بشأن فحص الحالة .

وأضاف أن تقييم الحالة حسب معايير منظمة الصحة العالمية أظهرت وجود حمى خفيفة إلى متوسطة لدى المريض الذي وصل من جمهورية مصر العربية بتاريخ 7 مارس الجاري .. لافتاً إلى أن الفريق طلب من المريض كإجراء إحترازي ملازمة منزله وعدم الإختلاط بالناس خلال فترة الحجر التي تستمر أربعة أيام بعد أخذ عينة لفحصها بالمختبر المركزي يوم غدٍ حيث سيجري متابعة حالاته خلال أيام الحجر من قبل الوزارة ومكتب الصحة في عدن .

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة