fbpx

صنعاء : مطالب بالإفراج عن اموال شركة بلقيس الحداد

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء – عبد الله غيلان :

يواصل المئات من المساهمين في شركة قصر السلطانة، وقفاتهم الاحتجاجية المطالبة بالإفراج عن صاحبة شركة الأسهم التجارية المثيرة للجدل، بلقيس الحداد، ورفع الحجز الذي تفرضه جماعة الحوثي على الأموال، منذ اعتقالها قبل نحو 45 يوماً، في العاصمة اليمنية صنعاء.
وردد المتظاهرون هتافات ضد استمرار اعتقال بلقيس الحداد، وأخرى مطالبة بالإفراج عنها وعن أموالهم المحتجزة لدى البنك المركزي، في حين رفعوا يافطات فيها صورة زعيم جماعة الحوثيين عبدالملك الحوثي، وشعار الجماعة.
وقالت إحدى المساهمات في الشركة لـ”المشاهد”، إن أدآخر مظاهرة لهم، الأربعاء الماضي، احتشدوا أمام مقر مبنى قناة “الهوية” المملوكة لأحد المحسوبين على الحوثيين، لتبني قضيتهم، بعدما تقطعت بهم السبل من الجهات الرسمية التي احتجوا أمامها، ولم يجدوا آذاناً صاغية لمطالبهم.
وأوضحت المساهمة التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، أن المسيرة اتجهت إلى أمام مقر رئاسة الوزراء، قبل أن تنهي مسارها في مجلس النواب، وسط العاصمة، الذي سلموا رئيسه يحيى الراعي، مطالبهم الثلاثة المتمثلة بالإفراج عن بلقيس الحداد، ورفع الحجز على الأموال، وعودة عمل شركة قصرالسلطانة.
وتتصدر النساء قائمة المساهمين في الشركة، التي يتجاوز عدد المشاركين فيها 100 ألف مساهم، كما تظهر الوقفات الاحتجاجية التي تطغى المرأة عليها.
إلى ذلك، دعا عضو اللجنة الثورية العليا صادق أبو شوارب، إلى إطلاق سراح بلقيس الحداد، وقال في تغريدة له على “تويتر”، إن قضية الحداد أصبحت قضية رأي عام، نتيجة الممارسات الخاطئة لدى السلطات في صنعاء.
وتتهم جماعة الحوثي بلقيس الحداد التي احتجزوها في 18 يوليو الماضي، بإنشاء شركة وهمية، والعمل على غسيل الأموال والمضاربة بالعملة، ما دفع البنك المركزي بصنعاء إلى إصدار توجيه بإيقاف أرصدة هذه الشركات الوهمية، وحجز أموالها في جميع شركات الصرافة.

إقرأ أيضاً  تعز: التحقيق في حرمان نازحين من المساعدات

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة