انتهاء أكبر عملية تبادل للمحتجزين بين الحكومة والحوثيين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
محتجزون مفرج عنهم ضمن اتفاق تبادل الأسرى

عدن – عبدالله غيلان :

انتهت اليوم الجمعة، أكبر عملية تبادل للمحتجزين بين الحكومة وجماعة الحوثي منذ ست سنوات، شملت الإفراج عن 1056 سجين، ضمن إتفاق رعته الأمم المتحدة، وبإشراف ميداني للجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقال مراسل “المشاهد“: إن أربع رحلات شهدها مطاري عدن وصنعاء اليوم الجمعة، تحمل على متنها 352 محتجزًا بينهم 200 من المقاتلين الحوثيين و 152 من الحكومة والتحالف العربي.

وكانت ست رحلات جوية وصلت في مطار صنعاء وسيئون والرياض، أمس الخميس، وأقلت 705 محتجزًا، بينهم 470 من المقاتلين الحوثيين،و 216 من تحالف الحكومة اليمنية، و 19 من الجنود السعوديين والسودانيين.

وأقيمت مراسم استقبال رسمية وشعبية للمحتجزين من الطرفين، مع احتشاد المئات من المواطنين في مناطق ومطارات الوصول.

إقرأ أيضاً  مقتل وإصابة 5 مدنيين في مدينة تعز

وتضمنت الصفقة في لحظاتها الاخيرة إطلاق سراح خمسة صحفيين محتجزين لدى الحوثيين منذ خمس سنوات، وهم هشام طرموم، وهشام اليوسفي، وهيثم الشهاب، وعصام بالغيث، وحسن عناب.

‫وقال كبير المفاوضين الحوثيين في لجنة الأسرى، أمس الخميس، أن الطرفين استبعدوا إطلاق سراح عشرين شخصًا من القوائم على أن تتم صفقة أخرى خلال الأسابيع المقبلة.

وفي السياق ذاته، دعت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر يارا خواجة لـ ” المشاهد“، أن تكون عملية التبادل هذه هي بداية لمزيد من إطلاق المحتجزين الذين يتوقون للعودة إلى أحضان أهاليهم، وجلب الأمل والسعادة لآلاف الأسر اليمنية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة