fbpx

تفاعل ملحوظ بين اليمنيين على “تويتر” بشأن تصنيف الحوثيين “منظمة إرهابية”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء – صفية مهدي:

أشعل قرار وزارة الخارجية الأمريكية بتصنيف جماعة الحوثيين في اليمن، منظمة إرهابية، تفاعلا واسعا بين اليمنيين على منصة تويتر.

وتتبع “المشاهد”، تغريدات اليمنيين بهذا الشأن، من خلال هاتشاج #الحوثيين_جماعة_ارهابية، حيث سجل الهاتشاج 840 تغريدة و593 إعادة تغريد مابين يوم 12 يناير وحتى 20 من الشهر الجاري.

ويعد هذا الرقم قياسيا بالنظر إلى العدد المحدود لمستخدمي تويتر في اليمن إذ لا يزيد عدد المغردين في اليمن عن 5% من إجمالي عدد مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعية الأخرى كفيس بوك واليوتيوب، حسب إحصائية موقع ستات كاونتر في نوفمبر 2020.

وفي العاشر من يناير أعلن وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو، نيته تصنيف جماعة الحوثيين “منظمة إرهابية أجنبية” ودخل القرار حيز التنفيذ في 19 يناير 2021.

وأظهرت الإحصاءات التي قام بها المشاهد، أن 587 حساباً على تويتر، غرد حول ذات القضية، منها 455 حساباً غرد لمرة واحدة، فيما غرد لمرتين 84 حساباً، 14 حساباً غرد ثلاث مرات، وحسابا واحدا غرد 13 تغريدة وهي الأعلى، تلاه حسابا آخر 11 تغريدة.

إعادة التغريد

التغريدات التي غردت، تم اعادة تغريدها من 77 حساباً، بعدد 593 اعادة تغريد، ما يزيد عن ثلث الحسابات التي قامت بإعادة التغريد اعادة التغريد لمرة واحدة 31 حساباً، واكثر من عشرها لمرتين  12 حساب فيما قامت ثلاثة حسابات اعادة التغريد لتسع مرات وحساب واحد اعاد تغريد 107 تغريدة وهي الاعلى في عدد إعادة التغريد ولكنها من حساب واحد فهي الاقل بين عدد الحسابات.

إقرأ أيضاً  قوانين يمنية تحرم المرأة من الجواز

ومن بين الحسابات، التي سجلت رقماً قياسياً بإعادة التغريد، وكيل وزارة حقوق الإنسان في الحكومة المعترف بها دوليا، ماجد فضائل.

وفي حديث “للمشاهد”، قال فضائل “واجب الجميع التغريد وفضح ممارسات وجرائم هذه الجماعة الارهابية”.

 ويضيف “هذه المليشيات ارهابية فقد ارتكبت بحق الشعب اليمني ما لم ترتكبه داعش والقاعدة، قتلت الالاف وشردت الملايين وانتهاكات مستمرة”

واثناء البحث والتقصي عن الحسابات التي اعادت التغريد، لوحّظ وجود حسابات باسم اشخاص غير يمنيين وترفع في بعضها علم الامارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية والجمهورية اللبنانية.

وعلق فضائل على هذا بقوله “طبيعي القضية اليمنية تحظى بهذا التفاعل بسبب تدخل فارس (إيران) وقد اصبحت قضية عربية وهم عربي وقومي واحد”.

 معتبراً أن “التفاعل جيد وليس كافياً يجب الاستمرار في التفاعل”.

وخلال الايام التي  تم فيها تحليل التغريدات، بدأت وتيرتها منخفضة خلال يومي 12 و13 من يناير وارتفعت تدريجياً حتى بلغت ذروتها  يوم 16 إذ سجل اعلى عدد للتغريد بواقع 175 تغريدة، أي اكثر من خُمسها وبدأت تتراجع حتى وصلت في 20 يناير الى 50 تغريدة.

اجهزة التغريد

ثلثا التغريدات غردت من اجهزة اندرويد بعدد 588 تغريدة، وتأتي اجهزة الايفون في المرتبة الثانية بخُمس التغريدات،بعدد 172 تغريدة،  فيما 7 من كل مائة تغريدة، غردت من جهاز كمبيوتر .

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة