السعودية تُفرج عن الناشطة “الهذلول”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الرياض – فاطمة العنسي
رحب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مساء أمس الأربعاء، بإطلاق السلطات السعودية سراح الناشطة لجين الهذلول، المعتقلة منذ مايو 2018.

وقال بايدن، في مؤتمر صحفي، بث على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: إن إطلاق الرياض سراح لجين الهذلول “قرار صحيح وصائب”.

من جانبها رحبت الأمم المتحدة، الأربعاء، بإطلاق سراح الهذلول، مطالبة الرياض بمزيد من الإفراجات.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام أنطونيو غوتيريش، للصحفيين “بالطبع نرحب بإطلاق سراحها، ومن المهم أن يتم الإفراج عن الآخرين الذين يقبعون في السجون ويواجهون الظروف ذاتها”.

وأضاف: “من المهم إطلاق سراح هؤلاء واسقاط التهم الموجهة إليهم”.

إقرأ أيضاً  آخر المستجدات العسكرية في تعز

وأعلنت، عائلة الهذلول، أمس الأربعاء، أن السلطات السعودية أفرجت عن ابنتهم لجين، بعد مضي نحو 1000 يومٍ من الاعتقال.

ولاقت قضية الهذلول، إدانات دولية وإنسانية، وصدر عليها الحكم بالسجن لمدة ست سنوات بتهم وصفها خبراء حقوق الإنسان في الولايات المتحدة، ب ” المفبركة”.

ويأتي الإفراج عن “الهذلول” في إطار الضغوطات التي تمارسها الإدارة الأمريكية على الرياض، حيث تولي إدارة بايدن جوانب حقوق الإنسان وقضايا حرية الرأي والتعبير أولوية قصوى، بحسب مراقبين.

وما زالت السلطات السعودية تحتجز العديد من علماء الدين والدعاة، بالإضافة إلى ناشطين حقوقيين وإعلاميين، وحتى رجال أعمال وأمراء، تصنفهم المنظمات الحقوقية بأنهم “سجناء رأي”.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة