fbpx

تعليق الدراسة في الكليات والمعاهد بمحافظة شبوة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة عامة لتعتق مركز محافظة شبوة

شبوة – محمد عبدالله :

أعلنت لجنة الطوارئ بمحافظة شبوة، الخميس، إقرار تعليق الدراسة في الكليات والمعاهد العامة والخاصة بالمحافظة، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وقالت اللجنة في اجتماع لها، برئاسة الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة عبدربه هشله، إن ذلك يأتي عملاً بقرار رئاسة الجامعة على أن يتم استئناف الدراسة بعد إجازة عيد الفطر مباشرة، وفق وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.

وأشارت اللجنة إلى ارتفاع معدلات انتشار الحالات المشتبه إصابتها بفيروس كورونا وبشكل يومي في غالبية مديريات المحافظة.

في السياق، قال وزير الصحة، قاسم بحيبح، إن الحالات المسجلة يوميا يتراوح بين 91 و100 حالة في اليوم منها 10 حالات وفاة وهو رقم كبير مقارنة بما هو في المنازل ولا يبلغ عنه .

وأضاف بحيبح، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس في مدينة عدن، أن مراكز العزل الصحي في المحافظات المحررة يبلغ عددها 16 تم تجهيزها بما يزيد عن 100 جهاز للتنفس، ورفدها بالمعدات والأجهزة اللازمة أسطوانات الأوكسجين والأدوية.

ومنذ منتصف فبراير/ شباط الماضي، ارتفعت سريعا أعداد الإصابات المؤكدة بالفيروس في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة بعد أن كانت مستقرة منذ سبتمبر /أيلول أواخر العام الفائت.

إقرأ أيضاً  مبتعثو مصر يناشدون المجلس الرئاسي

ومع ارتفاع أعداد الإصابات اليومية، أعلنت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا (حكومية) الاثنين الفائت، حالة الطوارئ عندما أمرت أيضا المراكز الصحية برفع استعداداتها وإغلاق قاعات الأفراح وتقليص ساعات العمل بالمراكز التجارية والأسواق وإغلاق المساجد خارج أوقات الصلاة.

وكان من المتوقع أن تتلقى الحكومة أول شحنة من 2.3 مليون جرعة لقاح عبر برنامج كوفاكس العالمي، في مارس/ آذار الجاري، لكنها لم تتسلم بعد أي لقاح.

وحتى مساء الخميس، وصل إجمالي الحالات المصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة الحكومة إلى 3 آلاف و816 إصابة، منها 810 وفاة، و 1580 حالة تعافٍ، وفق إحصائيات اللجنة العليا للطوارئ.

ومنذ بداية جائحة كورونا مطلع 2020، لم تعلن جماعة الحوثي سوى عن إحصائية واحدة كانت في 18 مايو/أيار من ذات العام، أعلنت حينها 4 إصابات بينها حالة وفاة، وسط اتهامات شعبية ورسمية للجماعة بإخفاء أعداد المصابين في مناطق سيطرتها.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة